"كمدا على زوجها".. أرملة باجي قايد السبسي تفارق الحياة

تأتي وفاة شاذلية فرحات السبسي بعد شهر ونيف على وفاة زوجها الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي (غيتي)
تأتي وفاة شاذلية فرحات السبسي بعد شهر ونيف على وفاة زوجها الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي (غيتي)
توفيت شاذلية فرحات السبسي أرملة الرئيس التونسي الراحل الباجي قايد السبسي اليوم بالعاصمة التونسية، بعد تعرضها لنوبة قلبية تطلبت نقلها بشكل مستعجل إلى المستشفى، وفق ما أكدت مراسلة الجزيرة نت من تونس.

وأضافت المراسلة آمال الهلالي أن حافظ قايد السبسي -نجل الرئيس الراحل- أكد لها في اتصال هاتفي خبر وفاة والدته.

وأضافت تأكيده أن والدته "كانت متأثرة جدا.. وماتت حزنا وكمدا على فراق زوجها" إثر نوبة قلبية فاجأتها أمس السبت، تم على إثرها تحويلها للمستشفى العسكري حيث توفيت.

وكتب حافظ قايد السبسي منشورا على فيسبوك، قال فيه "الله أكبر الله أكبر الله أكبر.. إنا لله وإنا إليه راجعون… انتقلت إلى جوار ربها المغفور لها بإذن الله والدتي السيدة شاذلية أرملة الرئيس الراحل محمد الباجي قائد السبسي".

يشار إلى أن شاذلية فرحات السبسي ولدت في 1 أغسطس/آب 1936، وهي محامية وسياسية كانت سيدة تونس الأولى بصفتها زوجة الرئيس الراحل، وقد تزوجت بالباجي قايد السبسي في فبراير/شباط 1958، وهي تصغره بعشر سنوات، ولهما أربعة أبناء، بنتان: أمل وسلوى، وولدان: محمد حافظ وخليل.

وقد توفي الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي نهاية يوليو/تموز الماضي عن عمر ناهز 92 عاما قبل أشهر من انتهاء ولايته، وقررت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إثر وفاته تقديم موعد الانتخابات الرئاسية إلى 15 سبتمبر/أيلول الجاري، في حين بقيت الانتخابات البرلمانية في موعدها المقرر في 6 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة