حرب إلكترونية بعد دعوة محمد علي لتفاعل ضد السيسي

السيسي هاجم المقاول محمد علي واتهمه بالإساءة للجيش، في المقابل اتهم علي السيسي بالفساد والفشل (مواقع التواصل)
السيسي هاجم المقاول محمد علي واتهمه بالإساءة للجيش، في المقابل اتهم علي السيسي بالفساد والفشل (مواقع التواصل)

عبد الرحمن محمد-القاهرة

بعد يوم ساخن شهد سجالا حادا في الساحة المصرية من خلال حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي في فعاليات المؤتمر الثامن للشباب، وردود الفنان والمقاول المصري محمد علي عليه، وتفاعلات المصريين معهما؛ شهدت مواقع التواصل الاجتماعي ما يشبه حربا إلكترونية بين الفريقين المؤيد للسلطة والمعارض لها.

وفي أول رد على فيديوهات مقاول الجيش التي تتهم السيسي وزوجته وقادة الجيش بالفساد، هاجم السيسي محمد علي وقال إنه لن يقبل الإساءة للجيش المصري لأنها تزرع الشك عند المصريين "وهو ما لن يسمح به"، كما أقر ببناء قصور رئاسية جديدة وأكد أنه سيواصل البناء.

وفور المؤتمر، رد محمد علي بأربع فيديوهات على تصريحات السيسي، وقال إن  استحضار الرئيس الدائم للحرب على الإرهاب في خطاباته ومؤتمراته "دليل واضح على فشله وسوء إدارته للدولة المصرية"، كما أكد أن ضعف حجة السيسي ظهر واضحا عندما تجاهل الرد على أسئلة تتعلق بصلب الاتهامات الموجهة إليه واختار تكرار الحديث عن فزاعة الإرهاب والتحذير من أن تصير مصر إلى ما صارت إليه "سوريا والعراق".

وفي اليوم التالي للمؤتمر الذي عقد أمس السبت، احتد الصراع بين مؤيدي السيسي ومعارضيه من داعمي الفنان محمد علي الذي عمل مقاولا مع الجيش على مدى 15 عاما، من خلال حرب إلكترونية سيطرت على قائمة الوسوم الأكثر تداولا في مواقع التواصل الاجتماعي بمصر، ومنها (#مؤتمر_الشباب) و(#اسأل_الريس) و(#رد_على_محمد_علي_ياسيسي)، فيما يتناوب على صدارة الأكثر تداولا في موقع تويتر بمصر وسما (#نثق_بالجيش_نثق_بالسيسي) و(#السيسي_كذاب).

وكان محمد علي قد ختم مقاطعه الأربعة التي تضمنت رده على السيسي وحظيت بأكثر من مليوني مشاهدة، بدعوة أنصاره للانتقال من ساحة التفاعل النظري إلى الساحة العملية، حيث أعلن عن خطة لذلك سيكشف عنها لاحقا، مؤكدا على أن الهدف هو إخراج السيسي وعصابته من دائرة الحكم وليس مهاجمة الجيش والشرطة.

وفي ظل هذه الدعوة، احتدم الصراع بين مؤيدي كل طرف من خلال التفاعل في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تصدر وسم (#السيسي_كذاب) لعدة من الساعات، قبل أن يلحق به وسم (#نثق_بالجيش_نثق_بالسيسي) ليتناوبا على صدارة الأكثر تداولا بموقع تويتر في مصر.

واعتبر مؤيدو محمد علي أن السيسي بات "كارتا محروقا" وأعادوا نشر كلمات له خلال المؤتمر، رأوا أنها تظهر ارتباكه وخوفه وكذبه، كما استعانوا في السخرية منه بالكثير من مقاطع الدراما المصرية التي تتشابه مع المنطق الذي انتهجه السيسي في ردوده وتبرير مواقفه.

واحتفى عدد من المتفاعلين مع وسم (#السيسي_كذاب) بنجاح محمد علي في دفع السيسي للإقرار باتهامات وجهها له، ووضعه في خانة المدافع الذي يحاول تبرير مواقفه وتدارك شعبيته المتأثرة بتلك الاتهامات.

في المقابل، استطاع مؤيدو السيسي القفز إلى الصدارة من خلال وسم (#نثق_بالجيش_نثق_بالسيسي)، الذي هاجموا من خلاله بشدة محمد علي وأنصاره، واعتبروهم "خونة ومجرمين" يسعون لإضعاف الجيش المصري والتأثير على مكانته لدى الشارع المصري.

لكن صدارة هذا الوسم لم تكن قائمة فقط على تفاعل مؤيدي السيسي وحسب، وإنما شارك فيه عدد من معارضيه، للسخرية من أنصار السيسي واقتحام دائرة اهتمامهم وتفاعلهم.

 

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة