عـاجـل: مبعوث الكرملين بشأن سوريا: ليس من حق تركيا أن تنشر قوات بشكل دائم في الأراضي السورية

ترامب يبحث مع نتنياهو إمكانية إبرام معاهدة دفاع مشترك

الرئيس الأميركي دونالد ترامب مشهرا وثيقة يعترف فيها بـ"سيادة" إسرائيل على هضبة الجولان (رويترز)
الرئيس الأميركي دونالد ترامب مشهرا وثيقة يعترف فيها بـ"سيادة" إسرائيل على هضبة الجولان (رويترز)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه أجرى اتصالا هاتفيا برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لبحث إمكان السير قدما في معاهدة للدفاع المشترك بين الولايات المتحدة وإسرائيل.

وأعرب ترامب في تغريدة عن تطلعه لمواصلة هذه المباحثات خلال لقائه نتنياهو على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد الانتخابات الإسرائيلية المقررة في 17 سبتمبر/أيلول الحالي.

وبدا أن توقيت تغريدة ترامب قبل أيام من إجراء الانتخابات الإسرائيلية يوم الثلاثاء يهدف إلى دعم جهود نتنياهو للبقاء في السلطة من خلال إظهار علاقتهما القوية.

وتظهر استطلاعات الرأي أن السباق الانتخابي سيكون متقاربا بعد خمسة أشهر من انتخابات لم تسفر عن نتيجة حاسمة أعلن نتنياهو نفسه الفائز فيها، لكنه أخفق في تشكيل ائتلاف حاكم.

ويحظى الليكود بزعامة نتنياهو حاليا بنسبة تأييد شديدة التقارب مع حزب "أزرق أبيض" المنتمي للوسط، والذي يتزعمه بيني غانتس القائد السابق للقوات المسلحة، الذي ركز بقوة على اتهامات الفساد الوشيكة التي سيواجهها نتنياهو.

ترامب وإسرائيل
وعزز ترامب من قبل فرص نتنياهو في الفوز قبل الانتخابات السابقة عندما اعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان هذا العام.

وروج بعض المسؤولين الإسرائيليين لفكرة الاستفادة من العلاقات القوية لنتنياهو مع إدارة ترامب بإبرام معاهدة دفاع جديدة مع الولايات المتحدة، تركز بشكل خاص على ضمانات لمساعدتها في أي صراع محتمل مع إيران.

لكن بعض منتقدي نتنياهو يقولون إن مثل هذا الاتفاق قد يقيد إسرائيل ويحرمها من استقلاليتها العسكرية.

وتباهى ترامب مرارا بأنه أكثر الرؤساء الأميركيين دعما لإسرائيل. فقد خفض المساعدات الإنسانية للفلسطينيين في مقابل اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وإثر ذلك، قطعت السلطة الفلسطينية اتصالاتها الرسمية بإدارة ترامب، قائلة إنها ليست وسيطا نزيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات