المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا يعزز قواته في أبين

قوات المجلس الانتقالي الجنوبي عززت صفوفها بمدينتي زنجبار وشقرة في محافظة أبين (الجزيرة)
قوات المجلس الانتقالي الجنوبي عززت صفوفها بمدينتي زنجبار وشقرة في محافظة أبين (الجزيرة)

قالت مصادر يمنية محلية إن تعزيزات عسكرية لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا قدِمت من عدن، لدعم قواتها شرقي مدينة زنجبار بمحافظة أبين.

كما أكدت مصادر محلية أيضا وصول تعزيزات عسكرية بالدبابات من محافظة شبوة إلى مدينة شُقرة بأبين، في مناطق تتمركز بها القوات الحكومية.

وقال مصدر عسكري في المجلس الانتقالي، إن قوات تابعة للمجلس دفعت بعربات ومدرعات وأفراد مشاة وأطقم ومؤن عسكرية وغذائية لتعزيز القوات في شقرة ووادي حسان.

الاستعمار الجديد
من ناحية أخرى، تظاهر يمنيون في ساحة الحرية بمدينة تعز عقب صلاة الجمعة تأييدا للحكومة اليمنية ورفضا لما وصفوه بالاستعمار الجديد.

وهتف المشاركون للاستمرار على نهج الثورة التي قامت في 26 سبتمبر/أيلول 1962، وأنهت حكم الأئمة، حسب وصفهم، في إشارة إلى الحوثيين.

على صعيد آخر، أعلن وزير النقل في الحكومة الشرعية اليمنية، صالح الجَبواني، أنه سيزور كندا في 25 من الشهر الجاري للاجتماع بقيادة منظمة الطيران العالمية (الإيكاو).

وأضاف -في تغريدة له على حسابه في تويتر- أن لندن ستكون محطته الثانية الشهر المقبل للاجتماع بالأمين العام للمنظمة البحرية الدولية.

وأكد أنه سيضع المنظمات الدولية أمام مسؤولياتها إزاء ما يجري من انتهاك لسيادة الدولة اليمنية على مطاراتها وموانئها.

يشار إلى أن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة من الإمارات، تسيطر -بالإضافة إلى عدن- على أجزاء من محافظات جنوبية أخرى، مثل الضالع ولحج، في حين خسرت مدنا وبلدات في محافظة شبوة الغنية بالنفط، وكذلك أبين.

المصدر : الجزيرة