في "عملية كبرى" للحوثيين.. منشأتان نفطيتان لأرامكو تعرضتا لهجوم بطائرات مسيرة

أعلنت وزارة الداخلية السعودية استهداف معملين تابعين لشركة أرامكو بمحافظة بقيق وهجرة خُرَيص شرقي البلاد بطائرات مسيرة، فيما كشف الحوثيون في بيان عن مسؤوليتهم عما وصفوها بـ"أكبر عملية في العمق السعودي للطيران المسير".
 
وقالت الداخلية السعودية -في بيان أوردته قناة الإخبارية السعودية- إن فرق الأمن الصناعي في أرامكو تمكنت من السيطرة على حريقين اندلعا بالمعملين التابعين للشركة إثر استهدافهما بطائرات دون طيار، وقد باشرت الجهات المختصة التحقيق في الاستهداف.

وقد نشر مغردون مقاطع فيديو تظهر سحب دخان كثيف في سماء بقيق بعد الهجوم.

ويوجد في محافظة بقيق -الواقعة على بعد 150 كيلومترا شرق العاصمة الرياض- أكبر معمل لتكرير النفط في العالم، ويوجد بمنطقة خريص -على بعد 190 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من الظهران- ثاني أكبر حقل نفطي في العالم.

المتحدث العسكري
وتبنى الحوثيون على لسان المتحدث العسكري باسمهم العميد يحيى سريع الهجوم على منشأتي أرامكو، وقال إن الهجوم نفذ بواسطة عشر طائرات مسيرة، وإن الاستهداف كان مباشرا ودقيقا، وجاء بعد عملية استخباراتية دقيقة ورصد مسبق وتعاون ممن وصفهم بالشرفاء.

وقد سمى الحوثيون هجوم اليوم على منشأتي أرامكو بـ "عملية توازن الرعب الثانية"، وأضافوا أن بنك أهدافهم في السعودية يتسع يوما بعد يوم وألا حل أمام الرياض إلا وقف "العداون والحصار".

وكان عضو المكتب السياسي للحوثيين محمد البخيتي صرح في نشرة سابقة للجزيرة بأن استهداف أرامكو يشكل ضغطا كبيرا على القيادة السعودية لمراجعة حساباتها في اليمن، وإذا لم تراجعها فتستمر جماعة الحوثيين باستهداف الأراضي السعودية.

وشن الحوثيون هجوما على منشأة للغاز في حقل الشيبة النفطي قرب حدود السعودية مع الإمارات بطائرات مسيرة الشهر الماضي، وقبلها استهدفت جماعة الحوثي محطتين لضخ النفط تابعة لأرامكو في مايو/أيار الماضي، وتقع المحطتان غرب الرياض، وأشعل الهجومان حرائق لكنهما لم يتسببا في تعطل الإنتاج.

وكان رئيس شركة أرامكو أمين الناصر قال الثلاثاء الماضي، إن الشركة جاهزة للاكتتاب العام، ولكنها تنتظر الضوء الأخضر من سلطات الرياض لطرح أسهمها داخل البلاد وخارجها.

وفي الأشهر الأخيرة، كثف الحوثيون من إطلاق صواريخ عبر الحدود مع السعودية وشنوا هجمات بواسطة طائرات مسيرة، مستهدفين قواعد عسكرية جوية ومطارات سعودية ومنشآت أخرى، مؤكدين أن ذلك رد على غارات التحالف في المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة باليمن.

المصدر : وكالات,الجزيرة