آلاف السودانيين يتظاهرون للمطالبة بتعيين رئيس للقضاء ونائب عام

متظاهرون خارج القصر الرئاسي بالخرطوم يطالبون بتعيين رئيس للقضاء ونائب عام لمحاكمة قتلة المحتجين (رويترز)
متظاهرون خارج القصر الرئاسي بالخرطوم يطالبون بتعيين رئيس للقضاء ونائب عام لمحاكمة قتلة المحتجين (رويترز)
تظاهر آلاف السودانيين في العاصمة الخرطوم ومدن أخرى اليوم الخميس للمطالبة بتعيين رئيس للقضاء ونائب العام، تلبية لدعوة قوى الحرية والتغيير في إطار جدول تصعيدي يحمل اسم تحقيق أهداف الثورة.
 
وتوجه المتظاهرون إلى القصر الرئاسي بالخرطوم لتسليم مذكرة تحمل مطالبهم، لكن قوات الشرطة احتجزتهم على بعد مئة متر من البوابة الجنوبية للقصر، وفق وكالة الأناضول.
الشرطة السودانية طوقت مداخل القصر الرئاسي لمنع تقدم المتظاهرين (رويترز)

وترددت خلال المظاهرة شعارات "الشعب يريد رئيس قضاء جديد، الشعب يريد قصاص للشهداء، حقنا كامل وما بنجامل" مطالبين بالعدالة للقتلى الذين سقطوا خلال الاحتجاجات ضد نظام الرئيس المعزول عمر البشير، وتعيين رئيس للقضاء ونائب عام للتحقيق في قتل المحتجين.

وقال تجمع المحامين الديمقراطيين، وهو أحد أطراف حركة الاحتجاجات، في بيان "إن كل تأخير في مسألة رئيس القضاء والنائب العام فيها إجهاض للثورة والعدالة".
    
وخرجت مسيرات مشابهة في بورتسودان على البحر الاحمر وكسلا شرق البلاد ومدني وسط السودان، وفي سنجة بولاية سنار سلم المسؤولون عن المظاهرة رئاسة الجهاز القضائي بالولاية مذكرة تطالب بتعجيل تعيين رئيس للقضاء، كما أفاد تجمع المهنيين السودانيين على صفحته بفيسبوك.

مظاهرة في سنجة بولاية سنار سلمت مذكرة لرئيس الجهاز القضاء بالولاية تطالب بتعيين رئيس للقضاء (مواقع التواصل) 

وتتيح الوثيقة الدستورية للمجلس السيادي تعيين رئيس القضاء والنائب العام، رغم أن مصفوفة الوثيقة حددت أن يتم تعيين رئيس القضاء من قبل مجلس القضاء الأعلى (لم يشكل بعد) وتعيين النائب العام من مجلس النيابة الأعلى (لم يشكل بعد).

وتأتي هذه الخطوة بعد أيام على إعلان تشكيلة أول حكومة تشهدها البلاد بعد عزل البشير، في إطار اتفاق بين قوى التغيير والجيش ينص على مرحلة انتقالية تستمر 39 شهرا، وتنتهي بإجراء انتخابات.

 

 

المصدر : وكالات