صحيفة إسرائيلية: الإمارات تحارب معاداة السامية بالتعاون مع حاخامات أوروبا

وزيرة الثقافة الإسرائيلية في زيارة سابقة لأبو ظبي (وسائل التواصل الاجتماعي)
وزيرة الثقافة الإسرائيلية في زيارة سابقة لأبو ظبي (وسائل التواصل الاجتماعي)

كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن مبادرة تُعدّها دولة الإمارات بالتعاون مع مؤتمر الحاخامات اليهود في أوروبا لمكافحة معاداة السامية وجرائم الكراهية في أوروبا وحول العالم.

ونقلت الصحيفة عن رئيس منظمة مؤتمر الحاخامات في أوروبا الحاخام بنحاس غولدشميدت إشادته بالمبادرة الإماراتية التي وصفها بالتاريخية، وقال إنها تمثل نقطة تحول في الحرب ضد معاداة اليهود.

وقالت الصحيفة إن العمل على الخطة انطلق الأسبوع الماضي في مؤتمر احتضنته موسكو وشاركت فيه شخصيات دينية من مختلف أنحاء العالم، وناقش سبل محاربة جرائم الكراهية ومعاداة السامية في بلدانهم.

وأضافت أن الزعامات الدينية التي شاركت في المؤتمر وافقت على عقد مؤتمر ثان في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل للتوقيع على اتفاقية للقضاء على العنف ومعاداة السامية في المجتمعات التي تنتمي لها.

وأوضح غولدشميدت أن الاختيار وقع على روسيا لعقد المؤتمر الأول لانطلاق المبادرة الإماراتية اليهودية لما تحظى به من تعايش سلمي بين مختلف الأديان.

وأعرب عن أمله في أن تساهم تلك الجهود في القضاء على معاداة السامية في أوروبا، وأضاف "أنا سعيد لأن ممثلين عن منظمات ومجتمعات مختلفة شاركوا في نقاش هذه القضايا، لأن ذلك من شأنه أن يساعدنا في محاربة الكراهية ضد الأجانب. هذه نقطة تحول في الحرب ضد معاداة السامية".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

كشفت رسائل البريد الإلكتروني المخترق لسفير الإمارات بواشنطن يوسف العتيبة عن علاقة وثيقة بينه وبين شخصيات جمهورية بالأغلب ومؤسسات منها "الدفاع عن الديمقراطيات" الممولة من منظمة المؤتمر اليهودي العالمي.

دعا ستيفن غرينبرغ رئيس مؤتمر رؤساء كبرى المنظمات اليهودية الأميركية (أيباك) المساندة لإسرائيل إلى دعم "التغيير والتطوير" في السعودية، كما أشاد بقادة الإمارات "لتسامحهم والتزامهم بمكافحة الإرهاب".

أفادت وكالة بلومبيرغ أن جالية يهودية وليدة في الإمارات العربية المتحدة أنشأت أول كنيس لها في مدينة دبي، حيث يضم المكان معبدا للصلاة ومطبخا لإعداد الطعام وفق الشريعة اليهودية.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة