مقاتلات أميركية تلقي 40 طنا من القنابل على جزيرة في العراق

التحالف الدولي قال إن مقاتلات أميركية من نوع أف 15 وأف 35 شاركت في المهمة (مواقع التواصل)
التحالف الدولي قال إن مقاتلات أميركية من نوع أف 15 وأف 35 شاركت في المهمة (مواقع التواصل)

ألقت مقاتلات أميركية أربعين طنا من القنابل الموجهة بالليزر على جزيرة تعج بمسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة صلاح الدين شمال بغداد.

وقال التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة إن مقاتلات من نوع أف 15 وأف 35 شاركت في المهمة في إطار عملية مشتركة مع القوات العراقية، مشيرا إلى أن جزيرة "كنعوص" التي تقع في نهر دجلة، محطة انتقال مهمة لمسلحي تنظيم الدولة بين العراق وسوريا.

وأشارت إلى أن قواتها استخدمت هذا الكم من القنابل على هذه الجزيرة لحرمان مسلحي التنظيم من الاختباء وسط النباتات الكثيفة داخل الجزيرة.

وكانت القوات العراقية المشتركة شنت صباح أمس هجوما على جزيرة كنعوص بالقرب من قضاء الشرقاط ( 110 كلم شمال تكريت)، لتطهيرها من بقايا عناصر تنظيم الدولة الذين يتخذون منها وكرا ومنطلقا لهم". 

وقال مصدر أمني عراقي إن "الهجوم الذي أطلق عليه التراب الأسود بدأ بقصف مركز وكثيف من  طائرات التحالف الدولي وطيران الجيش العراقي على مواقع وأوكار عناصر تنظيم الدولة المتغلغلة وسط النباتات الكثيفة التي تغطي المنطقة". 

وأوضح أن "قوات جهاز مكافحة الإرهاب شرعت ظهر أمس بالدخول إلى الجزيرة عن طريق القوارب، وبدأت حملة تفتيش دقيقة للجزيرة التي تبلغ مساحتها نحو أربعة كيلومترات مربعة"، مشددا على "استمرار الهجوم وعمليات التفتيش حتى تطهير المنطقة نهائيا وتثبيت نقاط حراسة لمنع عودة عناصر تنظيم الدولة إليها".

وتعد جزيرة كنعوص من أخطر المناطق التي ما زالت تشهد تواجدا مهما لعناصر تنظيم الدولة فيها.

وكان العراق أعلن عام 2017 النصر على تنظيم الدولة بعد حرب استمرت ثلاث سنوات، غير أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة قادرة على شن هجمات وتفجيرات واغتيالات في الكثير من المدن.

المصدر : وكالات