قبل أسبوعين من الانتخابات.. نتنياهو يتعهد مجددا بضم مستوطنات الضفة

تصريحات نتنياهو حول ضم مستوطنات الضفة تأتي قبل أسبوعين من الانتخابات المبكرة (رويترز)
تصريحات نتنياهو حول ضم مستوطنات الضفة تأتي قبل أسبوعين من الانتخابات المبكرة (رويترز)

تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأحد مجددا قبل أسبوعين من الانتخابات التشريعية المبكرة بضم المستوطنات القائمة في الضفة الغربية وعدم تفكيك أي منها.  

وقال خلال تدشينه مدرسة في مستوطنة "إلكانا" بالضفة "سنمد السيادة اليهودية على جميع المستوطنات كجزء من أرض إسرائيل.. كجزء من دولة إسرائيل".

وفي كلمة ألقاها بمناسبة بدء السنة الدراسية الجديدة، لم يحدد نتنياهو إطارا زمنيا لتنفيذه هذا الوعد الذي كان أطلقه قبيل انتخابات أبريل/نيسان الماضي التي فشل على إثرها في تشكيل حكومة جديدة مما استدعى الدعوة إلى انتخابات مبكرة في 17 من الشهر الجاري.

ونقلت عنه وسائل إعلام إسرائيلية قوله إنه لن يجري اقتلاع أي مستوطن من الضفة الغربية، وإن إخلاء المستوطنات في قطاع غزة عام 2005 لن يتكرر.

وفي وقت سابق، قال نتنياهو إنه أبلغ الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأن إسرائيل لن تطرد مستوطنا واحدا في إطار أي خطة سلام مقبلة.

وتتواتر تصريحات نتنياهو حول ضم المستوطنات في ظل بروز مواقف أميركية داعمة لضم إسرائيل أجزاء من الضفة الغربية في إطار أي تسوية محتملة مع الفلسطينيين، وكان السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفد فريدمان عبر عن موقف من هذا القبيل في يونيو/حزيران الماضي.

وتأتي التصريحات الجديدة لرئيس الوزراء الإسرائيلي في حين يسعى لحشد أقصى ما يمكن من أصوات الناخبين، وذلك في ظل المنافسة الشديدة بين حزبه الليكود والأحزاب اليمينية المتحالفة معه من جهة، وتكتل أزرق أبيض من جهة أخرى، على غرار ما حصل في الانتخابات الماضية.

ووفق حركة السلام الآن الإسرائيلية (غير حكومية)، وصل عدد المستوطنين بالضفة الغربية إلى أكثر من 630 ألف مستوطن يعيشون في 132 مستوطنة.

المصدر : وكالات