مجلس الشورى اليمني: نطالب السعودية بوقف "عبث" الإمارات

من آثار القصف الإماراتي قرب عدن (رويترز)
من آثار القصف الإماراتي قرب عدن (رويترز)

أكد مجلس الشورى اليمني دعمه الكامل للبيان الرئاسي الصادر عن رئاسة الجمهورية، والذي حمّل الإمارات كامل المسؤولية من خلال تدخلها "السافر" ودعمها مليشيات الانتقالي واستخدام القصف الجوي ضد قوات الجيش الوطني.

وطالب مجلس الشورى -في بيان- السعودية، قائدة التحالف، بالوقوف بجدية مع الشرعية وإيقاف العبث الذي تقوم به الإمارات بدعمها العلني للمليشيا المتمردة في عدن وعدد من المحافظات، لتقويض سلطة الدولة وتمزيق النسيج الاجتماعي والوحدة الوطنية.

وندد مجلس الشورى اليمني بقصف طيران الإمارات الذي استهدف الجيش الوطني وقوات الشرعية، ووصف الهجوم بالاعتداء السافر الذي تجاوز كل الأعراف والقيم وروابط الأخوة بين الشعبين الشقيقين، بحسب تعبير المجلس.

كما دعا المجلس قادة الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى "تحمل المسؤولية، والوقوف بحزم بجانب شعبنا اليمني وشرعيته الدستورية ضد كل من يحاول النيل منه".

وطالب "كافة أبناء الشعب اليمني ومكوناته وفعالياته بالاصطفاف والتلاحم في هذه الظروف الخطيرة التي يمر بها وطنهم".

video

إدانة واستنكار
ميدانيا، أكدت مصادر محلية يمنية شن مقاتلات التحالف السعودي الإماراتي سبع غارات على مبنى كلية المجتمع في مدينة ذمار جنوب صنعاء.

وقال رئيس لجنة الأسرى التابعة للحوثيين إن التحالف السعودي الإماراتي استهدف أحد السجون الخاصة بالأسرى في كلية المجتمع، وأكد سقوط قتلى وجرحى.

كما أشار إلى أن السجن في كلية المجتمع بذمار معروف لدى من وصفهم بالأعداء ولدى اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وحمّل النظامين السعودي والإماراتي المسؤولية الكاملة عن هذا الاستهداف ونتائجه.

من جهتها، نقلت وسائل إعلام سعودية وإماراتية عن التحالف أنه نفذ عملية استهداف نوعي لموقع عسكري يتبع جماعة الحوثي في ذمار.

في سياق مواز، طالب متظاهرون يمنيون أمام البيت الأبيض في واشنطن الحكومة الأميركية بإدانة ما وصفوها بممارسات الإمارات الإجرامية والعمل على وقف مشاركتها في التحالف، ووقف التدخل الإماراتي في شؤون اليمن وطرد قواتها، والعمل على محاكمة الإمارات بسبب جرائم الحرب التي ارتكبتها. 

المصدر : الجزيرة + وكالات