أصيب فيه حجاج.. قصف مدفعي يعطل مطار معيتيقة الليبي

صورة نشرتها حكومة الوفاق الليبية لآثار القصف المدفعي على مدرج مطار معيتيقة (مواقع التواصل)
صورة نشرتها حكومة الوفاق الليبية لآثار القصف المدفعي على مدرج مطار معيتيقة (مواقع التواصل)

أغلق مطار معيتيقة الدولي في العاصمة الليبية طرابلس اليوم جراء استهدافه بقذائف مدفعية خلال الليل، وهو ما أدى لإصابة أربعة أشخاص بينهم حجاج، وقد أدانت الأمم المتحدة الهجوم داعية لمحاسبة المسؤولين عنه.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول إعلامي في حكومة الوفاق الوطني، إن أربعة أشخاص أصيبوا، ثلاثة منهم عائدون من الحج، إذ تزامن قصف المطار الواقع شرق طرابلس مع هبوط طائرة قادمة من السعودية تقل حجاجا ليبيين.

ولم يتضح بعد مصدر الهجوم الذي استهدف المطار، غير أن حكومة الوفاق أشارت بأصابع الاتهام إلى قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر وفق بيان نشرته الحكومة على صفحتها الرسمية بفيسبوك.

البعثة الأممية
وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إنها تأكدت من إصابة أربعة صواريخ للأجزاء المدنية في المطار، "إذ سقطت ثلاثة منها في موقف السيارات، بينما أصاب الصاروخ الآخر مدرج الطائرات، ما أسفر عن أضرار في الطائرة التي كانت قد أوصلت عشرات الحجاج. كما جُرح اثنان من طاقم الطائرة على الأقل أثناء إسراعهم لمغادرتها".

وأضاف بيان للبعثة الأممية أنها المرة السابعة خلال شهر واحد -منذ أواخر يوليو/تموز الماضي- التي يتعرض فيها مطار معيتيقة، المطار الوحيد العامل في العاصمة الليبية للقصف.

وقد أدانت البعثة الأممية القصف، مؤكدة بأنها توثق القصف بغية إحالته إلى المحكمة الجنائية الدولية ومجلس الأمن الدولي، واعتبرت استهداف المطار تهديدا مباشرا لأرواح المدنيين لا يمكن تبريره ويجب محاسبة المسؤولين عنه.

وقالت أربع شركات طيران ليبية على مواقعها على الإنترنت، إنها نقلت عملياتها من مطار معيتيقة إلى مطار مدينة مصراتة التي تبعد نحو مئتي كيلومتر إلى الشرق من طرابلس، حتى إشعار آخر.

المصدر : الجزيرة + وكالات