الجالية اليمنية في تركيا تتظاهر للتنديد بممارسات الإمارات ببلادهم

الجالية اليمنية في تركيا رفعت شعارات تدعو الأمم المتحدة لمنع الإمارات من التدخل في الشأن اليمني (الجزيرة)
الجالية اليمنية في تركيا رفعت شعارات تدعو الأمم المتحدة لمنع الإمارات من التدخل في الشأن اليمني (الجزيرة)
محمد عبد الملك-إسطنبول

انضم المئات من أبناء الجالية اليمنية في تركيا لوقفة احتجاجية اليوم في منطقة الفاتح بمدينة إسطنبول للتنديد بما وصفوه بالغطرسة الإماراتية بحق أبناء الشعب اليمني في الداخل، وتقويض جهود الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا التي استقدمت التحالف السعودي الإماراتي لاستعادة الشرعية من يد الحوثيين، ولكن التحالف انقلب عليها.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية شعارات مناوئة لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، إذ اتهمه المتظاهرون بدعم الإرهاب والاستهتار بأموال الشعب الإماراتي.

ووجه أبناء الجالية اليمنية في مظاهرتهم رسائل إلى مجلس الأمن الدولي طالبوه فيها بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق فيما وصفته بـ "الجرائم التي اقترفتها دولة الإمارات في حق الشعب اليمني، وآخرها قصفها الغادر لقوات الجيش اليمني بالطائرات، والتي أدت إلى مقتل وإصابة أكثر من 300 من الضباط والجنود".

مجلس الأمن
كما طالب المحتجون مجلس الأمن في رسالتهم بتعليق عضوية دولة الإمارات، ومنعها من رئاسة المجلس للفترة القادمة، واتخاذ قرار يمنع أبو ظبي من التدخل في الشأن اليمني، وإنهاء وجودها العسكري على الأراضي اليمنية.

وركز بيان الجالية اليمنية على الغارات الجوية الإماراتية التي استهدفت القوات الحكومية اليمنية على تخوم مدينة عدن جنوبي البلاد، وقال البيان إن الغارات "جاءت تتويجا لسلسلة ممتدة من جرائم الإمارات الممنهجة بحق اليمنيين".

وعدد بيان الجالية اليمنية ممارسات الإمارات في اليمن في الفترة الماضية، بدءا بتشكيل كيانات ومليشيات مسلحة وإنشاء السجون السرية، وممارسة التعذيب والتنكيل، واستئجار مرتزقة لاغتيال الناشطين والضباط ورموز المجتمع وأئمة المساجد، والقيام مؤخرا بدعم التمرد المسلح لما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي واقتحام مؤسسات الدولة في عدن.

عشرات الأطفال شاركوا في مظاهرة الجالية اليمنية بتركيا التي وصفت ممارسة أبو ظبي بالأراضي اليمنية بالتدميرية (الجزيرة)

وفي رسالة أخرى، طالب أبناء الجالية اليمنية منظمة التعاون الإسلامي بالوقوف إلى جانب الشعب اليمني وحكومته الشرعية للمحافظة على وحدة الجمهورية وسلامة أراضيها، في مواجهة ما وصف بـ "الممارسات العبثية الممنهجة للإمارات وسلوكها التدميري للوحدة الوطنية والنسيج الاجتماعي، وانتهاكها الصارخ للسيادة الوطنية".

صلاة الغائب
وقد ألقيت كلمات أثناء الوقفة الاحتجاجية في إسطنبول التي شارك فيها إلى جانب اليمنيين عدد من الناشطين العرب، وأقام المشاركون صلاة الغائب على الجنود الذين قتلوا في الغارات الإماراتية الأخيرة على مشارف عدن وفي مدينة أبين القريبة منها.

وصرح رئيس الجالية اليمنية في تركيا ياسر الشيخ في حديث خاص للجزيرة نت بأن "اليمنيين في الخارج اليوم أصبحوا متوحدين مع أخوتهم في الداخل ضد الإجرام الإماراتي المتعجرف".

ويرى الشيخ أن "الإمارات أصبحت عدوا إستراتيجيا لليمنيين، ولن تقر أنفسنا حتى نأخذ ثأرنا من الإمارات والأيام دول، نعم استطاعت التحكم في التحالف وإرهاب السعودية، لكننا سنحفر خندقها وننتزع هذا الورم الخبيث من جسمنا العربي".

هبة شعبية
وقال عضو اللجنة التحضيرية لاحتجاجات الجالية اليمنية بتركيا محمد الأحمدي إن هذه الوقفات تعتبر في الواقع جزءا من الهبة الشعبية لأبناء الجاليات اليمنية في الخارج، وتهدف إلى إيصال أصواتهم للعالم، كما تعبر عن رفضهم "للهمجية الإماراتية وسلوكها التدميري، وإرهاب الدولة الذي تمارسه بحق اليمنيين".

وتابع الأحمدي في تصريح للجزيرة نت "نحن نشارك هنا في كشف جرائم الإمارات بحق اليمن أرضا وإنسانا، وصولا إلى تجاسرها على استهداف قوات الجيش الوطني على مداخل العاصمة المؤقتة عدن أثناء مهمة إنفاذ للقانون، وإنهاء التمرد المدعوم إماراتيا".

وأشار المتحدث نفسه إلى أن احتجاجات اليمنيين في تركيا تأتي أيضا تلبية لدعوة الحكومة الشرعية للالتفاف حول مشروع الدولة الاتحادية، ورفض مشاريع التقسيم والنفوذ ووصاية التحالف السعودي الإماراتي على اليمن.

وكان العشرات من أبناء الجالية اليمنية في الولايات المتحدة وألمانيا قد تظاهروا في الأيام القليلة الماضية للتنديد بالممارسات الإماراتية في الأراضي اليمنية، إذ احتجوا في أميركا أمام البيت الأبيض ومقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وفي ألمانيا احتجوا أمام سفارة الإمارات ببرلين، ورفعوا شعارات تطالب بإنهاء دور أبوظبي في التحالف ومغادرة جنودها الأراضي اليمنية.

المصدر : الجزيرة