طالبان تدعو مقاتليها للتهدئة بالعيد وتتحدث عن تقدم بالمفاوضات

سيارات الإسعاف تهرع إلى موقع الهجوم الذي استهدف مركزا للشرطة في كابل قبل يومين (الأناضول)
سيارات الإسعاف تهرع إلى موقع الهجوم الذي استهدف مركزا للشرطة في كابل قبل يومين (الأناضول)

طالب زعيم حركة طالبان الشيخ هيبة الله أخوند زاده مقاتليه بتوفير الأمن ومتطلبات المواطنين الأفغان أيام عيد الأضحى، مؤكدا في بيان أن الحركة حققت تقدما كبيرا في مفاوضاتها المنعقدة في الدوحة مع الجانب الأميركي.

وقال أخوند زاده في البيان إن طالبان أحرزت نجاحات في الداخل والخارج في إطار تعزيز جهود السلام والاستقرار في أفغانستان، وإنها حققت أيضا تقدما كبيرا في مفاوضاتها مع المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد.

ودعا زعيم الحركة واشنطن إلى البحث عن حل سلمي للقضية الأفغانية، مؤكدا أن الإستراتيجية الأميركية فشلت في أفغانستان.

ويأتي ذلك بالتوازي مع الجولة الثامنة من المفاوضات الجارية بين حركة طالبان والولايات المتحدة في الدوحة، التي توقع مراقبون أن تسفر عن إبرام اتفاق على انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان قبل 13 أغسطس/آب الجاري، مقابل ضمانات أمنية تقدمها طالبان.

وقبل أسبوع، تحدث الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن "تقدم في محادثات السلام مع طالبان" وعزمه على خفض عدد قوات بلاده في أفغانستان، وقال إن القوات الأميركية المنتشرة منذ قرابة عقدين من الزمن "يُمكنها الانتصار في أفغانستان في غضون يومين أو ثلاثة أو أربعة، لكنني لا أتطلع إلى قتل عشرة ملايين شخص".

وعلى الصعيد الأمني، شهدت العاصمة الأفغانية كابل قبل يومين تفجير سيارة مفخخة قرب مركز للشرطة، أسفر عن مقتل 18 شخصا وإصابة 110 آخرين، ثم أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات