تسهيلا لإجراءات التقاضي.. قطر تنضم لاتفاقية أممية للوساطة

صور من العدل القطرية للتوقيع على وثيقة الانضمام للاتفاقية الأممية للتسوية الدولية الناتجة عن الوساطة
صور من العدل القطرية للتوقيع على وثيقة الانضمام للاتفاقية الأممية للتسوية الدولية الناتجة عن الوساطة

وقّعت قطر صباح اليوم الأربعاء في سنغافورة على وثيقة الانضمام لاتفاقية الأمم المتحدة للتسوية الدولية الناتجة عن الوساطة، وهي المعروفة باسم "اتفاقية سنغافورة بشأن الوساطة" وتهدف إلى تيسير إجراءات التقاضي، وتوفير الوسائل البديلة لحل النزاعات وكفالة وترسيخ العدالة الناجزة.

ووقع اتفاقية الانضمام عيسى بن سعد الجفال النعيمي وزير العدل القطري والقائم بأعمال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، والذي ترأس وفد بلاده في اجتماعات المؤتمر رفيع المستوى بشأن الوساطة وحل النزاعات الدولية الذي بدأ أعماله اليوم في سنغافورة بمشاركة عدد من الدول.

وبذلك تكون قطر من أوائل دول العالم الموقعة على هذه الاتفاقية الأممية، وأوضح النعيمي أن انضمام الدوحة لهذه الاتفاقية يأتي تنفيذ لتوجيهات الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني "بأهمية وضرورة تحقيق العدالة الناجزة، وتطوير المنظومة التشريعية والقانونية القطرية كي تواكب التطورات السريعة التي يشهدها مجتمعنا والعالم في كافة المجالات".

وذكر الوزير أن بلاده "ماضية في تطوير وتحديث منظومتها القانونية في ضوء أهداف وتطلعات رؤية قطر الوطنية 2030" مؤكدا الحرص على "دعم المنظومة الدولية في كل ما من شأنه ترسيخ مبدأ سيادة القانون، وتحقيق العدالة الناجزة، وتوفير البيئة المناسبة للأمن والسلم والعدالة الاجتماعية".

ويستعرض الوفد القطري -المشارك في مؤتمر سنغافورة- التجربة القانونية للبلاد أثناء جلسات وورش العمل، فضلا عن بحث مجالات التعاون وتبادل الخبرات مع عدد من الدول المشاركة.

المصدر : الجزيرة