عـاجـل: الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس: تأهل قيس سعيّد ونبيل القروي للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية

بمشاركة النهضة للمرة الأولى.. منافسة محتدمة بانتخابات الرئاسة التونسية

يتوقع أن تشهد انتخابات الرئاسة في تونس المقررة منتصف الشهر القادم منافسة محتدمة بعد ترشح العديد من الشخصيات السياسية البارزة من الائتلاف الحاكم والمعارضة.

وستشهد هذه الانتخابات السابقة لأوانها، التي ينظم الدور الأول منها في 15 سبتمبر/أيلول، مشاركة حركة النهضة للمرة الأولى، حيث رشحت الحركة بعد نقاشات مطولة القيادي عبد الفتاح مورو، وهو أحد مؤسسيها ونائب رئيسها راشد الغنوشي، كما أنه نائب رئيس البرلمان، وكانت الحركة قد وقفت على الحياد في انتخابات 2014.

وبالإضافة إلى مورو الذي ينتظر أن يقدم ملف ترشحه إلى الهيئة المستقلة للانتخابات غدا الجمعة، ترشح كل من الرئيس السابق منصف المرزوقي، ووزير الدفاع المستقيل من الحكومة الحالية عبد الكريم الزبيدي الذي أعلن أنه تقدم بصفته مستقلا، في حين أعلن حزب نداء تونس أنه يدعمه.

وينتظر أن يقدم رئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد غدا الجمعة أيضا أوراق ترشحه لينضم لقائمة المتنافسين التي تضم أيضا رئيسي حكومة سابقين هما حمادي الجبالي (مستقل)، ومهدي جمعة مرشحا عن حزب البديل، وحمة الهمامي عن أحد شقي الجبهة الشعبية.

المصدر : الجزيرة