عـاجـل: بوتين: واشنطن أطلقت يديها لنشر الصواريخ المحظورة في العالم بتخلصها من قيود معاهدة التخلص من الصواريخ

الصين تحتج على اتصالات أميركية مع "الانفصاليين" في هونغ كونغ

الجيش الصيني وصف المظاهرات في هونغ كونغ بغير المقبولة (رويترز)
الجيش الصيني وصف المظاهرات في هونغ كونغ بغير المقبولة (رويترز)

قدّم مكتب وزارة الخارجية الصينية في هونغ كونغ اليوم الخميس احتجاجا شديد اللهجة للولايات المتحدة، وحث المسؤولين الأميركيين على الكف عن إرسال إشارات خاطئة إلى ما أسماهم "الانفصاليين الذين ينتهجون العنف".

وذكر مكتب مفوض وزارة الخارجية الصينية عبر موقعه الإلكتروني أن الصين طلبت من الولايات المتحدة أيضا تقديم توضيحات عن تقارير إعلامية تحدثت عن اتصالات بين مسؤولين أميركيين وقيادات من الانفصاليين.

السلطات تحذر
في المقابل، حذرت رئيسة حكومة هونغ كونغ المتظاهرين من أنها لن تستجيب لمطالبهم، وقالت "لقد قوضوا بشكل خطير القانون والنظام في هونغ كونغ، ويدفعون مدينتنا -المدينة التي نحبها والتي أسهم كثيرون منا في بنائها- إلى حافة وضع شديد الخطورة".

وأشارت المسؤولة إلى هتافات للمتظاهرين تدعو إلى "الثورة"، وصفتها بأنها تحدٍّ لسياسة "بلد واحد ونظامين"، التي تدار هونغ كونغ على أساسها منذ إعادتها إلى الحكم الصيني من بريطانيا.

ووصف الجيش الصيني المظاهرات في هونغ كونغ بغير المقبولة، وبث شريطا مصورا دعائيا يظهر مناورة لجنود يقمعون مظاهرة في المدينة التي تتمتع بحكم ذاتي تحت السيادة الصينية.

ثورة صينية
وقالت صحيفة ناشونال إنترست إن مظاهرات هونغ كونغ التي انطلقت احتجاجا على مشروع قانون يسمح بتسليم محكومين إلى الصين تحولت إلى ثورة تطالب بالديمقراطية وإنهاء الحكم الشيوعي وانفصال الإقليم عن الصين.

وأشارت الصحيفة -في مقال للكاتب غوردون تشانغ- إلى أن هتافات المتظاهرين المعادية للحكم الشيوعي والمطالبة بالاستقلال الذاتي خلال الإضراب العام وأعمال الاحتجاج التي شهدتها هونغ كونغ أمس؛ تشير إلى أن الاحتجاجات أخذت منعطفا آخر.

يشار إلى أنه بموجب اتفاق تسليم بريطانيا هونغ كونغ للصين، فإن سكان المدينة يتمتعون بحقوق وحريات غير موجودة في باقي الأراضي الصينية، وضمنها الاستقلال القضائي وحرية التعبير، لكن كثيرين يقولون إن هذه الحريات في تراجع.

المصدر : وكالات