بعد سجنه 6 أشهر.. إخلاء سبيل شاب تظاهر ضد السيسي بالتحرير

أحمد محيي تظاهر وحده في ميدان التحرير قبل 6 أشهر قبل أن تلقي قوات الأمن القبض عليه (مواقع التواصل)
أحمد محيي تظاهر وحده في ميدان التحرير قبل 6 أشهر قبل أن تلقي قوات الأمن القبض عليه (مواقع التواصل)
أحمد حسن-القاهرة

أخلت السلطات المصرية صباح اليوم الخميس سبيل الصيدلي الشاب أحمد محيي الذي احتج منفردا ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي بميدان التحرير قبل شهور. 

وقال المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية -عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك- إن الصيدلي أحمد محيي أخلي سبيله، وأنه في منزله الآن بعد ما يقرب من ستة أشهر على ذمة الحبس الاحتياطي. 

وفي 21 يوليو/تموز الماضي قررت محكمة جنايات القاهرة، إخلاء سبيل محيي ضمن قرار شمل آخرين، غير أن النيابة العامة طعنت عليه آنذاك. 

ولم يوضح المركز الحقوقي، إن كان قرار إطلاق السراح سيكون متبوعا بتدابير احترازية بحق الشاب أم لا.

وكانت أسرة محيي، تقدمت ببلاغ للنيابة العامة بشأن اختفائه، بعد رفعه لافتة تطالب برحيل السيسي، غداة حادث قطار مروع شهدته القاهرة.

وأواخر فبراير/شباط الماضي، أسفر حادث قطار مروع شهدته المحطة الرئيسة بالقاهرة، عن مقتل 22 شخصا وإصابة آخرين، وساد حزن كبير لدى شرائح مختلفة ظهر عبر منصات التواصل.

وبث أحمد محيي فيديو قال فيه إنه سيتوجه للتظاهر وحده في ميدان التحرير، داعيا المصريين إلى كسر حاجز الخوف والتظاهر، ثم أتبعه بفيديو آخر داخل ميدان التحرير، قبل أن يتم القبض عليه، وأثناء ترحيله قام ببث فيديو أخير حث فيه المصريين على عدم تركه وحيدا يواجه مصيره المجهول.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة