روحاني: سنرد على أي اعتداء علينا بكل الوسائل المتاحة

روحاني قال إنه مع المحادثات مع واشنطن شرط رفع العقوبات المفروضة على طهران (الأناضول)
روحاني قال إنه مع المحادثات مع واشنطن شرط رفع العقوبات المفروضة على طهران (الأناضول)

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده ستواجه أي اعتداء على سيادتها برا أو بحرا أو جوا. 

وأضاف روحاني خلال كلمة له في طهران أن بلاده ستكون مسالمة إذا تم التعامل معها على هذا الأساس، ولن ترد إلا على المعتدين بحسب تعبيره. 

وذكّر بحادث استهداف طائرة أميركية مسيرة، وقال إن استهدافها "مهم للغاية"، لكن "استهداف هذه الطائرة عبر أجهزة إيرانية وصواريخ محلية الصنع يعد أهم من ذلك".

وشدد على أن بلاده سترد على كل من ينتهك سيادتها بكل الوسائل المتاحة.

وأمس أعلن روحاني أن طهران تؤيد المحادثات مع واشنطن في حال رفعت العقوبات التي تفرضها على الجمهورية الإسلامية.

وأعلن قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي أن القوات المسلحة الإيرانية على أتم استعداد للدفاع عن الأراضي والحدود الإيرانية، وسترد على أي اعتداء بكل قوة.

وأضاف سلامي خلال تفقد المقارّ الحدودیة للحرس الثوري في محافظة كرمانشاه غربي إيران، أن أمن الحدود الإيرانية خط أحمر للقوات المسلحة، مؤكدا على جاهزية القوات المسلحة الإيرانية للدفاع عن سيادة البلاد، وفق تعبيره.

يأتي ذلك فيما تواصل الولايات المتحدة حشد حلفائها لإرسال وحدات عسكرية لـ"حماية" الملاحة في مضيق هرمز، حيث أعلنت تل أبيب أنها ستشارك في التحالف الأميركي، وكذلك فعلت بريطانيا التي صرحت -الاثنين- أنها ستنضم للقوات الأميركية.

في المقابل، كشفت ألمانيا أنها لا تفكر في المشاركة في مهمة بحرية بقيادة الولايات المتحدة في مضيق هرمز، بينما لم يستبعد مسؤولون ألمان دراسة إمكانية المشاركة لكن ضمن قوات أوروبية.

المصدر : وكالات