طالبان تهاجم مركزا للشرطة بكابل وتقتل وتجرح العشرات

طاقم إسعاف ينقل جريحا في تفجير هزّ مركزا للشرطة غربي كابل (رويترز)
طاقم إسعاف ينقل جريحا في تفجير هزّ مركزا للشرطة غربي كابل (رويترز)

نقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن مصدر حكومي أن 18 شخصا قتلوا وأصيب 110 آخرون في تفجير سيارة ملغمة استهدف صباح اليوم مركزا للشرطة الأفغانية غربي العاصمة كابل، وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنه.

وقال مراسل الجزيرة في كابل حميد الله محمد شاه إن الهجوم وقع عند الساعة التاسعة والنصف صباحا بتوقيت كابل، وأشار متحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية إلى أن القنبلة انفجرت عندما تم إيقاف سيارة عند نقطة تفتيش أمام مركز الشرطة.

وأشارت مصادر في وزارة الداخلية إلى أن حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع بسبب ضخامة التفجير الذي سمع دويه في كافة أرجاء العاصمة.

وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد إن هجوما استهدف مركزا تابعا للقوات الأفغانية وسط العاصمة وأدى إلى مقتل وإصابة عدد من أفراد هذه القوات، في المقابل تقول وزارة الداخلية إن معظم الضحايا من المدنيين.

وقد ندد الرئيس الأفغاني أشرف غني ورئيس السلطة التنفيذية عبد الله عبد الله بالهجوم الانتحاري، وقالا إنه ينطوي على رسالة تهديد من طالبان بأنها لا تريد تنظيم الانتخابات الرئاسية المرتقبة في 28 سبتمبر/أيلول المقبل.

اشتباكات ليلية
وأشار مراسل الجزيرة إلى أن الهجوم على مركز الشرطة يأتي بعد ليلة شهدت اشتباكات غير مسبوقة بين مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية والقوات الأفغانية في شرق وشمال العاصمة، وقد كانت المخابرات الأفغانية تريد إلقاء القبض على مسلحي التنظيم.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن قوات أفغانية خاصة اقتحمت ليلة الثلاثاء الأربعاء مخبأ لمقاتلي تنظيم الدولة قرب مطار كابل، ولم تعرف بعد كافة تفاصيل العملية.

وفي حادث منفصل بولاية بغلان شمالي أفغانستان، قالت السلطات إنها أحبطت هجوما على موكب لقوات الأمن، وأضاف الجيش الأفغاني في بيان أن ثلاثة مهاجمين كانوا في عربة هامفي محشوة بالمتفجرات، لكن القوات رصدتهم ودمرت سيارتهم بقذيفة "آر بي جاي"، مما أدى لمقتل المهاجمين.

المصدر : الجزيرة + وكالات