عـاجـل: السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي ردا على ترامب: ليس لنا حلف دفاعي مشترك مع السعودية ولا يجب أن نتظاهر بذلك

حذرت من إبادة جماعية.. باكستان تندد بإلغاء الهند القانون الخاص بكشمير

عدة مناطق في باكستان شهدت احتجاجات ضد القرار الهندي (الأناضول)
عدة مناطق في باكستان شهدت احتجاجات ضد القرار الهندي (الأناضول)

استنكرت باكستان الاثنين قرار الهند إلغاء الوضع الدستوري الخاص لإقليم جامو وكشمير، وأكدت رفضها له. كما حذرت في الوقت نفسه من أنها ستمارس كل الخيارات الممكنة لمواجهة هذه الخطوة التي اعتبرتها غير قانونية، بينما ندد المسلمون في الإقليم بإجراءات الحكومة الهندية التي يقودها حزب بهارتيا جاناتا الهندوسي القومي المتشدد.

واعتبر رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الخطوة "انتهاكا واضحا لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة"، بينما قالت الخارجية الباكستانية في بيان إن إسلام آباد ستمارس كل الخيارات الممكنة لمواجهة الخطوات غير القانونية، "بما أنها طرف في هذا النزاع الدولي".

وحذّر وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي من أن مواطني الشطر الخاضع لسيطرة الهند في إقليم كشمير المتنازع عليه، مهددون بالإبادة الجماعية.

وأضاف أنه سيطلب من الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي والدول الصديقة ومنظمات حقوق الإنسان، عدم الصمت إزاء القرار الهندي.

وقال إن بلاده ستناقش الأمر مع حلفائها ومن بينهم الولايات المتحدة، مضيفا أن إسلام آباد ستواصل دعم الشعب الكشميري، وأن التاريخ سيثبت أن قرار الهند خاطئ.

اعتقالات
وفي تفاعلات القضية، ألقت السلطات الهندية في مدينة سرينغار -عاصمة الشق الهندي من الإقليم- القبض على رئيسي وزراء سابقين للإقليم. وذكرت قناة "أن.دي" الهندية أنه تم احتجاز رئيسي الوزراء عمر عبد الله ومحبوبة مفتي ووضعهما قيد الإقامة الجبرية.

جاء ذلك بعد إعلان مفتي وعبد الله استنكارهما قرار الحكومة الهندية إلغاء الوضع الدستوري الخاص الذي يمنح إقليم كشمير حكما ذاتيا.

حقوقيا، انتقدت منظمة العفو الدولية القرار الهندي، وقالت إن نيودلهي الأحادي الجانب بإلغاء المادة 370 من الدستور دون استشارة سكان الولاية، سيشعل على الأرجح التوترات السائدة.

وحذرت من أن القرار يعزل السكان المحليين ويزيد من مخاطر وقوع المزيد من انتهاكات حقوق الإنسان، وسط حملة قمع كاملة للحريات المدنية وقطع الاتصالات.

وفي وقت سابق الاثنين، نشرت وزارة العدل الهندية نسخة من نص المرسوم الرئاسي القاضي بإلغاء المادة 370 من الدستور، مشيرة إلى أن القرار دخل حيز التنفيذ فورا.

والمادة المذكورة كانت تمنح سكان جامو وكشمير منذ العام 1974، الحق في دستور خاص يكفل لهم عملية صنع القرار بشكل مستقل عن الحكومة المركزية.

احتجاجات
وشهدت عدة مناطق في باكستان احتجاجات، ففي مظفر آباد عاصمة الشطر الذي تديره باكستان من كشمير على بعد نحو 45 كلم من الحدود المتنازع عليها بين البلدين، رفع عشرات المحتجين أعلاما سوداء وأحرقوا إطارات السيارات وهم يهتفون "تسقط الهند". كما خرجت احتجاجات في كل من العاصمة السياسية إسلام آباد والعاصمة التجارية كراتشي.

كما تظاهر عشرات الكشميريين أمام وزارة الخارجية الباكستانية في إسلام آباد، منددين بقرار الهند إلغاء الحكم الذاتي في كشمير. وندد المتظاهرون بما وصفوها بانتهاكات حقوق الإنسان التي تقوم بها الهند ضد الكشميريين.

في المقابل، عمت مشاهد احتفالية في أجزاء من الهند بعد قرار إلغاء الوضع الخاص لكشمير بهدف دمج المنطقة الوحيدة ذات الأغلبية المسلمة مع بقية البلاد. ورقص سكان في مدينة جامو التي يغلب عليها الهندوس في الولاية، وقرعوا الطبول ووزّعوا الحلوى تعبيرا عن سعادتهم بهذا القرار.

المصدر : الجزيرة + وكالات