طائرة لحفتر تقصف عرسا في مدينة مرزق وتوقع عشرات القتلى والجرحى

آثار قصف سابق لقوات حفتر على منطقة تاجوراء بضواحي طرابلس (الجزيرة- أرشيف)
آثار قصف سابق لقوات حفتر على منطقة تاجوراء بضواحي طرابلس (الجزيرة- أرشيف)

نقل مراسل الجزيرة عن مصادر طبية في مستشفى مدينة مُرزُق جنوب غربي ليبيا، أن نحو أربعين شخصا قتلوا وأصيب أربعون آخرون في قصف جوي شنته طائرة مسيّرة تابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على المدينة.

وأوضح مصدر محلي أن الطائرة قصفت مدنيين أثناء حفل زفاف، بينما قالت عضوة مجلس النواب في طرابلس رحمة أبو بكر إن طائرة تابعة لحفتر شنت أربع غارات جوية متتالية على تجمع لأهالي المدينة أثناء حفل زفاف.

وحملت النائبة الليبية البعثة الأممية المسؤولية عن القصف، وقالت في مقابلة سابقة مع الجزيرة إن حفتر يستهدف مدينة مرزق لصمودها أمام قواته ورفضها النظام العسكري.

من جهتها، قالت مصادر محلية للجزيرة إن الوضع في المدينة مأساوي جدا جراء الغارة، وإن هذه الغارة على المدينة ليست هي الأولى إذ سبقتها غارات أخرى، واستهدفت مرافق مدنية عامة في المدينة.

من جانبه، قال عضو المجلس البلدي للمدينة محمد عمر إن طائرة عسكرية تابعة لحفتر استهدفت حي القلعة السكني الذي يقطنه مواطنون من مكون التبو، مشيرا إلى أن القصف تسبب في وقوع عديد الخسائر البشرية والمادية دون تحديدها.

كما نقلت وكالة الأناضول عن وسائل إعلام عربية أن القصف استهدف عرسا. ولم يصدر تعقيب من قبل قوات حفتر على تلك الأنباء.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة