انفتاح جديد.. دبي تذلل مشكلات التجار الإيرانيين

العقوبات الأميركية استهدفت محاصرة التجار الإيرانيين داخل البلاد وخارجها (الأناضول)
العقوبات الأميركية استهدفت محاصرة التجار الإيرانيين داخل البلاد وخارجها (الأناضول)

قال رئيس رابطة التجار والمستثمرين الإيرانيين في دولة الإمارات عبد القادر فقيهي إن الرابطة تلقت وعودا من حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم بحل مشكلات التجار الإيرانيين في أسرع وقت ممكن، وإن ذلك جاء بعد مفاوضات أُجريت مع المسؤولين الإماراتيين.

وقال فقيهي إنه سيعاد إصدار تأشيرات تجارية للمستثمرين الإيرانيين، ووقف إجراءات إغلاق حسابات بنكية للإيرانيين، مع وقف سياسة إلغاء إقاماتهم في دولة الإمارات، مضيفا أن حسابات بنكية ستُفتح للمستثمرين والتجار رغم العقوبات المفروضة.

وأشار إلى انفتاح الفضاء التجاري والاقتصادي بين إيران والإمارات، عقب مرحلة تراجعت فيها علاقة البلدين الاقتصادية بشكل ملموس.

وكانت الإمارات قد حولت بوصلتها نحو إيران بعد قطيعة استمرت لسنوات، حيث التقى قائد خفر السواحل الإماراتي العميد مصباح الأحبابي قائدَ حرس الحدود الإيراني العميد قاسم رضائي قبل أيام، وتحدث الجانب الإماراتي عن ضرورة التنسيق المتواصل بين إيران والإمارات لضمان سلامة الملاحة في المنطقة.

وقد أفادت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية نهاية الشهر الماضي بأن العقوبات الأميركية على طهران أثرت في تجارة إيران مع دولة الإمارات، وقوضت خصوصا وضع إمارة دبي كمركز تقليدي للأعمال المرتبطة بإيران.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إماراتي رفيع قوله إن بلاده تتوقع تسجيل تراجع حاد في تعاملاتها التجارية مع إيران في النصف الأول من العام الجاري، بسبب العقوبات المفروضة على طهران.

المصدر : الجزيرة + وكالات