قتلى وجرحى بإطلاق نار غرب تكساس في أميركا

تظاهرات ضد جرائم القتل بالرصاص في أميركا (الفرنسية)
تظاهرات ضد جرائم القتل بالرصاص في أميركا (الفرنسية)

أفادت الشرطة الأميركية بأن ستة أشخاص قتلوا وأصيب أكثر من عشرين جراء إطلاق نار عشوائي في مدينتي أوديسا وميدلاند غرب ولاية تكساس.

وذكر المصدر ذاته أن من بين القتلى منفذ العملية، وهو "رجل أبيض" بحسب ما أوردته، وقالت إنه لا وجود لمسلح طليق في الوقت الحالي.

ونقلت وسائل إعلام عن شرطة الولاية أن مسلحا خطف سيارة للبريد وأطلق النار على الناس بشكل عشوائي.

وقالت شرطة أوديسا على فيسبوك "شخص (وربما اثنان) يقودان (سيارتين) في أنحاء أوديسا ويطلقان النار عشوائيا على الناس".

وأضافت "هناك عدة ضحايا لإطلاق النار في الوقت الحالي. المشتبه به خطف للتو شاحنة تابعة للبريد الأميركي".

وكانت الشرطة الأميركية قالت أمس السبت إن عشرة أشخاص جرحوا جراء إطلاق نار داخل ملعب لكرة القدم في مدينة موبيل بولاية ألاباما، وأوضحت أن خمسة من الجرحى في حالة خطيرة.

ونقلت شبكة "سي أن أن" عن الشرطة أن أعمار الجرحى تتراوح بين 15 و18 عاما، وأضافت الشرطة أن إطلاق النار وقع أثناء مباراة لفريقين في مدرستين ثانويتين، دون الكشف عن أسبابه.

وتشهد الولايات المتحدة حوادث إطلاق نار على نحو متكرر، تسفر عن سقوط أعداد من القتلى والجرحى.

المصدر : وكالات