"الوفاق" الليبية تسقط طائرة مسيرة وقوات حفتر تقصف صالة الحجاج بمطار معيتيقة

الطائرة المسيرة كانت محملة بالأسلحة والذخائر (الجزيرة)
الطائرة المسيرة كانت محملة بالأسلحة والذخائر (الجزيرة)
أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية المدعومة دوليا إسقاط طائرة بدون طيار محملة بالذخائر قرب مدينة مصراتة، في وقت توقفت حركة الملاحة بمطار معيتيقة الدولي بعد تعرض صالة الحجاج فيه للقصف.

وقال مصطفى المجعي المتحدث باسم تلك القوات "تمكنت الدفاعات الجوية من إسقاط طائرة بدون طيار في ساعات الصباح الأولى في منطقة أبو قرين التي تبعد 120 كلم غرب مصراتة، حيث كانت تستعد لتنفيذ ضربات داخل المدينة".

وأضاف "الطائرة تم إسقاطها وكان على متنها خمسة صواريخ موجهة".

من جهته قال مكتب الإعلام في مصراتة إن قوات حكومة الوفاق أسقطت طائرة مسيرة محملة بالأسلحة والذخائر وهي في حالة هجوم، مؤكدا أنها تابعة لقوات حفتر شرق المدينة.

ونشرت عملية "بركان الغضب" في قوات حكومة الوفاق -عبر موقع فيسبوك- صورا تظهر طائرة بدون طيار متوسطة الحجم لونها رصاصي مدمرة، وبجانبها عدد من الصواريخ عليها علم أحمر.

وقال الناطق باسم الجيش الليبي العقيد محمد قنونو للجزيرة نت إنه صدرت أوامر لجلب الطائرة المحترقة من أجل بدء التحقيقات عن مكان صنعها وكيفية وصولها لقوات حفتر.

قصف الحجاج
من جهة أخرى، قالت سلطات مطار معيتيقة الدولي إن حركة الملاحة الجوية بالمطار توقفت اليوم السبت بعد تعرض محيط صالحة الحجاج فيه للقصف.

وقال بيان لقوات حكومة الوفاق إن قوات حفتر قصفت بصواريخ غراد محيط صالة الحجاج بمطار معيتيقة الدولي.

وأضافت أن قصف محيط صالة الحجاج يمثل "ردا جبانا على إسقاطنا طائرة مسيرة إماراتية تابعة للمعتدين، قبيل شنها هجوما في محيط مدينة مصراتة شرقي طرابلس".

ومطار معيتيقة هو المطار المدني الوحيد الذي يعمل بالعاصمة حاليا، وعند توقفه يتم إحالة كل الرحلات إلى مطار مصراتة.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجوما للسيطرة على طرابلس، مما أسقط أكثر من ألف قتيل وما يزيد على 5400 ألف جريح، بحسب منظمة الصحة العالمية.

المصدر : الجزيرة + وكالات