10 مرشحين في اليوم الأول.. بدء تقديم ملفات الترشح لرئاسيات تونس

الهيئة العليا للانتخابات أعلنت تلقي عشرة ملفات ترشح للانتخابات الرئاسية (الجزيرة)
الهيئة العليا للانتخابات أعلنت تلقي عشرة ملفات ترشح للانتخابات الرئاسية (الجزيرة)

تلقت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس عشرة طلبات ترشح للانتخابات الرئاسية المبكّرة، في اليوم الأول من فتح باب الترشح، في حين لم تعلن بعض الأحزاب الكبرى بعد عن مرشحيها.

وأودع عشرة مرشحين ملفاتهم صباح الجمعة في مقر "الهيئة العليا المستقلة للانتخابات" في العاصمة التونسية، وهم: محمد عبو عن حزب التيار الديمقراطي، ونبيل القروي عن حزب قلب تونس، ومنجي الرحوي عن الجبهة الشعبية، وعبير موسى عن الحزب الدستوري الحر، ولطفي المرايحي عن حزب الاتحاد الشعبي الجمهوري، إضافة إلى أربعة مستقلين.

وتقرر تنظيم الجولة الأولى من هذه الانتخابات الرئاسية المبكرة -التي كانت مرتقبة أساسا في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل- في 15 سبتمبر/أيلول 2019 إثر وفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي في 25 يوليو/تموز الماضي.

وكان البرلمان صادق منتصف يونيو/حزيران على تعديل القانون الانتخابي، الذي نص في صيغته الجديدة على رفض ترشح وإلغاء نتائج كل من ثبت قيامه أو استفادته من الإشهار السياسي عبر جمعية خيرية أو قناة تلفزية، على غرار ما يضبطه القانون المنظم للأحزاب السياسية.

كما يرفض القانون الانتخابي الجديد ترشح كل من يثبت قيامه بخطاب لا يحترم النظام الديمقراطي وقيم الدستور، وكل من يدعو للعنف والتمييز بين المواطنين، أو من يمجد انتهاكات حقوق الإنسان. لكن الرئيس الراحل قايد السبسي لم يوقع القانون قبل وفاته.

وأثار هذا القانون -الذي وافق عليه 128 نائبا ورفضه ثلاثون وامتنع 14 عن التصويت- جدلا، واعتبره البعض موجها ضد نبيل القروي رجل الأعمال ومالك قناة إعلامية خاصة، الذي يقدم نفسه بوصفه مرشح الفقراء، والذي وجهت له مؤخرا تهمة تبييض أموال.

ولم يقدم رئيس الحكومة يوسف الشاهد بعد ترشحه للانتخابات الرئاسية حتى الآن، رغم أن حزبه "تحيا تونس" أكد الأربعاء أنه سيترشح، كما لم تعلن حركة النهضة مرشحها للانتخابات، وكذلك حزب نداء تونس وأحزاب أخرى.

وتختتم فترة تقديم ملفات الترشح في التاسع من أغسطس/آب الجاري، وتعلن الهيئة العليا للانتخابات في 31 أغسطس/آب -على أبعد تقدير- أسماء المرشحين النهائيين لهذه الانتخابات.

وتنطلق الحملة الانتخابية من 2 إلى 13 سبتمبر/أيلول، وبعد يوم الصمت الانتخابي، يدلي الناخبون بأصواتهم في 15 سبتمبر/أيلول، وتعلن النتائج الأولية للانتخابات في 17 سبتمبر/أيلول.

ولم يتم بعد تحديد موعد الجولة الثانية التي يفترض أن تجري -إذا تطلب الأمر- قبل الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني القادم، حسب رئيس الهيئة العليا للانتخابات نبيل بوفون.

المصدر : الجزيرة + وكالات