السودان.. اتفاق نهائي بين المجلس العسكري وقوى التغيير بشأن الوثيقة الدستورية

لبات أشار إلى أن الطرفين عاكفان على إعداد الترتيبات الفنية للتوقيع النهائي على الوثيقة (الجزيرة)
لبات أشار إلى أن الطرفين عاكفان على إعداد الترتيبات الفنية للتوقيع النهائي على الوثيقة (الجزيرة)

أعلن وسيط الاتحاد الأفريقي في السودان محمد الحسن لبات توصل المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير إلى اتفاق نهائي بشأن مضمون الوثيقة الدستورية لتسيير المرحلة الانتقالية.

وقال لبات خلال مؤتمر صحفي في قاعة الصداقة للمؤتمرات في الخرطوم بثّه التلفزيون الرسمي "أعلن للرأي العام السوداني والدولي والأفريقي أن الوفدين قد اتفقا اتفاقا كاملا على المشروع الدستوري"، دون أن يشير إلى تفاصيل الاتفاق.

وأضاف عقب اجتماع الوفدين بحضور الوساطة الأفريقية والإثيوبية أن الطرفين عاكفان على إعداد الترتيبات الفنية للتوقيع النهائي على الوثيقة.

وبعد منتصف ليل الجمعة وقبل المؤتمر الصحفي، أعلن التلفزيون الرسمي "حسم نقاط الخلاف المتعلقة بالوثيقة الدستورية"، قبل أن يخرج لبات ويزف أخبار التوصل "لاتفاق كامل" بين الطرفين.

كما أشار التلفزيون إلى أن الطرفين "بدآ مناقشة وثيقة السلام الموقعة مع الجبهة الثورية"، في إشارة إلى الاتفاق الموقع في أديس أبابا بين قوى الحرية والتغيير وثلاث حركات متمردة سبق أن أبدت تحفظات على الإعلان السياسي الموقع في 17 من الشهر الماضي.

وحصلت الجزيرة على مقتطفات من مسوّدة الإعلان الدستوري تضمنت نسب التمثيل في المجلس التشريعي ومكونات المجلس السيادي ومجلس الوزراء، كما تتضمن المسوّدة قرارا بحل المجلس العسكري الانتقالي فور توقيع الإعلان الدستوري.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد قال إن المفاوضات السودانية حققت خطوات إيجابية، وأوضح أنها تسير بصورة جيدة، وأنه متفائل بنجاحها، بفعل الجهود الكبيرة التي بذلت والتي بدأت تؤتي ثمارها وتحقق نتائج جيدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات