بعد مواجهات مع القوات المدعومة إماراتيا.. القوات الحكومية تحكم سيطرتها على عدن

عناصر الجيش اليمني تحكم سيطرتها على مديرية خور مكسر بعدن (مواقع التواصل)
عناصر الجيش اليمني تحكم سيطرتها على مديرية خور مكسر بعدن (مواقع التواصل)

أحكمت قوات الجيش اليمني سيطرتها على عدن، فبعد سيطرتها على المطار الدولي بالمدينة، قالت مصادر محلية للجزيرة إن القوات الحكومية سيطرت كذلك على الخط البحري المؤدي إلى قصر معاشيق الرئاسي، كما استعادت السيطرة على مديريتي دار سعد والشيخ عثمان في عدن.

وأفادت مصادر يمنية أن قوات الجيش أحكمت سيطرتها على مطار عدن الدولي، وسيطرت على البوابة الرئيسية فيه. وأفادت مصادر ميدانية بتعليق الرحلات الجوية في المطار، في حين قامت القوات المدعومة إماراتيا بإخلائه من الموظفين.

يأتي هذا وسط أنباء عن انهيار قوات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، التي أزالت النقاط العسكرية من الطريق المؤدي لقصر معاشيق الرئاسي بعدن. وتدور اشتباكات بين القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي في مدينة المعلا بعدن.

وأظهرت مقاطع فيديو دخول أرتال عسكرية تابعة لقوات الحكومة نقطة العلم، المدخل الشرقي لمدينة عدن، وذلك بعد السيطرة على مدينة زنجبار الإستراتيجية.

كما بُثت صور على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر فرار مسلحي قوات الحزام الأمني بمحافظة أبين إلى عدن.

وبُثت صور على مواقع التواصل تظهر سيطرة عناصر من الجيش الحكومي على آليات تابعة للمجلس الانتقالي بمديرية خور مكسر بعدن.

وقال وزير الإعلام معمر الإرياني -في تغريدة على تويتر- إن طلائع الجيش الوطني والأجهزة الأمنية وصلت العاصمة المؤقتة عدن وبدأت بتأمين مديرياتها، وسط احتفال وترحيب كبير من أبناء المحافظة.

وأضاف أن النصر لم يكن ليتحقق لولا عزيمة الرجال الصادقين وتكاتف كل أبناء المحافظات الجنوبية الشرفاء والدعم والإسناد للأشقاء في التحالف.

ومن جانب آخر طالبت وزارة الداخلية أهالي مدينة عدن بالبقاء بعيدا عن مواقع المعسكرات والمواجهات حفاظا على أرواحهم.

وحذر وزير الداخلية أحمد الميسري -في تصريح صحفي- من أي أعمال انتقامية أو اقتحامات للمنازل، مؤكدا أن الدولة لن تتهاون في ذلك، وستضرب بيد من حديد كل من يحاول زعزعة الأمن والاستقرار في عدن.

وأضاف الميسري أن القوات الحكومية صمام أمان الوطن، وستحرص على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة.

وتأتي هذه التطورات بعد أن تمكنت قوات الجيش من استعادة السيطرة على محافظة أبين بشكل كامل من قبضة القوات التابعة للمجلس الانتقالي.

وأفادت مصادر محلية بأن الجيش سيطر صباح اليوم الأربعاء على مركز محافظة أبين، بعد أن استعاد بلدة شُقرة الساحلية وقرن الكلاسي بالمحافظة، وطرد منها قوات الحزام الأمني، كما بسط نفوذه على سلسلة جبال العرقوب.

وأشارت تلك المصادر إلى سقوط قتلى وجرحى في الاشتباكات التي اندلعت بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بين الطرفين.

وفي العاشر من أغسطس/آب الجاري، سيطرت قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتيا على معظم مفاصل الدولة بعدن بعد معارك ضارية دامت أربعة أيام ضد القوات الحكومية، سقط فيها أكثر من أربعون قتيلا بينهم مدنيون و260 جريحا، حسب منظمات حقوقية محلية.

المصدر : الجزيرة