حكومة الشرعية تجتمع بشبوة ولجنة سعودية إماراتية لتثبيت وقف إطلاق النار

وصل رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك إلى مدينة عتق مركز محافظة شبوة رفقة وفد وزاري رفيع، فيما أُعلن فجر اليوم الاثنين عن تشكيل لجنة سعودية-إماراتية لتثبيت وقف إطلاق النار بشبوة وأبين.

وقد عقد رئيس الحكومة اجتماعا بمحافظ شبوة محمد صالح بن عديو، بحضور وزراء ومسؤولين وقادة عسكريين يمنيين، إلى جانب ضباط سعوديين.

وقال وزير الداخلية أحمد الميسري الذي يشارك في الزيارة إن وجودهم في عتق يهدف للاطلاع على سير المعارك التي تخوضها قوات الشرعية ضد ما سماها مليشيات المجلس الانتقالي الذي تدعمه الإمارات.

أما وزير النقل اليمني صالح الجبواني فقال إن الإمارات تمارس دور المحتل في اليمن ولديها مشروع لتفكيك مناطقه، وإن هناك إجماعا حكوميا على التخلي عنها.

وقال الجبواني إن السعودية كانت إلى وقت قريب تتلقى تقاريرها عن الجنوب من المخابرات الإماراتية، لكنها الآن لديها رؤيتها الخاصة بفضل وجودها على الأرض.

وأضاف أن "خطر إيران واضح، لكن دور الإمارات هو دور غادر في ثياب صديق"، مضيفا أن الإمارات تريد السيطرة على منابع الثروة وسواحل اليمن لتتحكم بالمشهد كله.

محاولات انقلابية
وذكر أن هناك ثلاث محاولات انقلابية قامت بها الإمارات لتصفية الدولة في جنوب اليمن، مشيرا إلى أنها استغلت الغطاء السياسي للدولة اليمنية لتنفيذ مشروعها في الجنوب.

وشدد وزير النقل اليمني على أن الإمارات كان لها "أجنداتها الخاصة" منذ أن جاءت إلى اليمن ضمن التحالف، معبرا عن أمله في أن تتخذ الرياض موقفا أكثر صرامة.

وقال إنهم أبلغوا سفراء الدول الكبرى بتفاصيل انقلاب الإمارات على الدولة اليمنية، وإنهم في انتظار موقف شامل من جميع الدول حول ما يحدث في البلاد.

وبخصوص القتال في شبوة، أكد الجبواني أن الإماراتيين يشرفون على القتال في تلك المنطقة، وأن طائراتهم تمد المليشيات في حضرموت بالسلاح.

من جانبه، قال المتحدث باسم التحالف الإماراتي السعودي العقيد الركن تركي المالكي إن البلدين شكلا لجنة لتثبيت وقف إطلاق النار في شبوة وأبين.

وأكد على "ضرورة التزام كافة الأطراف في محافظة شبوة باستمرار وقف إطلاق النار والمحافظة على التهدئة".

ونسبت وكالة الأنباء السعودية (واس) للمالكي قوله إن قيادة القوات المشتركة للتحالف تتابع الموقف ميدانيا بمحافظة شبوة، وشكلت لجنة مشتركة تبدأ عملها اليوم الاثنين لمعالجة الأحداث "وتثبيت وقف إطلاق النار ولاستكمال كافة الجهود والإجراءات في محافظة عدن".

ودعا "كافة الأطراف والمكونات لتحكيم العقل وتغليب المصلحة الوطنية وعدم إعطاء الفرصة للمتربصين باليمن وشعبه من المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران والتنظيمات الإرهابية الأخرى الذين أوقدوا نار الفتنة ويحاولون زرع ونشر الفوضى".

المصدر : الجزيرة + وكالات