شبوة تحت السيطرة.. وزير الدفاع اليمني يعلن وقف إطلاق النار والسعودية تدعو للحوار

قوات الحكومة الشرعية أحكمت سيطرتها على شبوة (الجزيرة)
قوات الحكومة الشرعية أحكمت سيطرتها على شبوة (الجزيرة)

حث وزير الدفاع اليمني الفريق محمد المقدسي كافة الوحدات العسكرية على وقف إطلاق النار في محافظات عدن وأبين وشبوة، بعد أيام من مواجهات مع قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، وسط دعوات للحوار.

جاء ذلك في تغريدة لوزير الإعلام اليمني معمر الإرياني عبر حسابه بموقع تويتر، موضحا أن ذلك يأتي استجابة لدعوة قيادة القوات المشتركة في تحالف دعم الشرعية.

واليوم الاثنين، دعت السعودية والإمارات في بيان مشترك اليمنيين إلى الالتزام التام بالتعاون مع اللجنة المشتركة التي شكلتها قيادة التحالف لفض الاشتباك، وسرعة الانخراط في حوار "جدة" لمعالجة أزمة أحداث الجنوب اليمني.

ومنيت قوات "الانتقالي" المدعومة إماراتيا يوم الجمعة بانتكاسة إثر فشلها في اقتحام مدينة عتق، مركز شبوة، حيث صدتها القوات الحكومية، وسيطرت على مواقع كانت تتمركز فيها عند مداخل المدينة، وأحرقت عربات عسكرية إماراتية.

وواصلت اليوم القوات الحكومية سيطرتها على معسكرات ومواقع للقوات المدعومة من الإمارات في منطقة "مفرق الصعيد" ومنطقة "النقبة" ومديرية "حبان" ونقاط عدة بمنطقة "مرخة"، و"السلف" على الطريق بين مدينة "عتق" ومديرية "بيحان" غربي المحافظة.

وأعلن وزير النقل اليمني صالح الجبواني للجزيرة نت استعادة ميناء بلحاف الإستراتيجي في محافظة شبوة بعد أن وصلت طلائع الجيش الوطني إليه صباح اليوم.

ويعد ميناء الغاز في بلحاف أكبر مشروع صناعي واستثماري يمني، حيث كان يوفر إيرادات بنحو أربعة مليارات دولار سنويا.

وكان الميناء تحت سيطرة قوات النخبة الشبوانية المدعومة إماراتيا، التي كانت تعرقل تصدير النفط والغاز منه بهدف الاستيلاء على جميع الموانئ اليمنية، وفق مراقبين.

وقبل أسابيع، سيطرت قوات "الحزام الأمني" على معظم مفاصل الدولة في عدن بعد معارك ضارية دامت أربعة أيام ضد القوات الحكومية، سقط فيها أكثر من 40 قتيلا، بينهم مدنيون، و260 جريحا، حسب منظمات حقوقية محلية.

دعوة للحوار
في غضون ذلك، دعا وزير الشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير اليوم الاثنين الأطراف المتصارعة في اليمن إلى الحوار لتجاوز الاختلافات الداخلية.

وطالب الجبير -في سلسلة تغريدات عبر حسابه على تويتر- الجميع بـ"العمل صفا واحدا لتخليص اليمن من براثن النفوذ الإيراني"، على حد تعبيره.

ومثمنا جهود الإمارات في مقابل الاتهامات اليمنية لها بدعم قوات انفصالية، أضاف الجبير "يعمل التحالف، بقيادة المملكة، وبجهود مقدرة من الأشقاء في الإمارات على تحقيق الأمن والاستقرار في عدن وشبوة وأبين".

ورفضت السلطات اليمنية برئاسة عبد ربه منصور هادي التحاور طالما لم ينسحب الانفصاليون من المواقع التي استولوا عليها في عدن.

ورحب المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا بدعوة السعودية والإمارات لوقف إطلاق النار وبدء الحوار.

وقال المجلس في بيان إنه "لن يقف مكتوف الأيدي وسيواصل دفاعه عن أرضه وقضيته، وتحصين الجنوب".

المصدر : وكالات