ليبيا.. قصف لقوات حفتر يخلف 3 قتلى ويعيق مطار معيتيقة

القصف أوقف الملاحة بالمطار لساعات (رويترز)
القصف أوقف الملاحة بالمطار لساعات (رويترز)

قتل ثلاثة مدنيين السبت في قصف جوي لطائرة تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر على منطقة السواني جنوب العاصمة الليبية، وقد استهدف سيارة كانت تقل الضحايا على الطريق العام.

وقال مصطفى المجعي المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق الوطني "إحدى الغارات أصابت منزلا في ذات المنطقة". 

في الوقت نفسه، أعلن مركز الطب الميداني والدعم التابع لحكومة الوفاق عن إصابة مواطن جراء قصف قوات حفتر مطار معيتيقة صباح اليوم السبت، وهو المطار الوحيد الذي يعمل في طرابلس. 

وأعلن مطار معيتيقة الدولي أن القصف تسبب في وقف حركة الطيران لنحو ثلاث ساعات قبل استئنافها، مضيفا أنه تعرض لقذيفة "تزامنا مع وصول رحلتين". لكن شاهد عيان قال إن القصف لم يسفر عن إصابة أحد. 

وأضاف الشاهد لرويترز عبر الهاتف "كنت داخل صالة المسافرين لحجز تذكرة، وسمعت انفجارا كبيرا". وتابع "كانت هناك فوضى عارمة وحاول الناس الهروب، رأيت عددا من السيارات تدمرت وهي واقفة أمام صالة المسافرين".

وتزامن سقوط القذيفة مع وصول رحلة لشركة خطوط البراق قادمة من مطار إسطنبول، وأخرى للخطوط الجوية الليبية قادمة من المدينة المنورة وعلى متنها 265 من حجاج بيت الله الحرام، على ما قالت سلطات المطار في بيانها الأول.

وتعرض مطار معيتيقة مرارا لضربات منذ أن شنت قوات حفتر هجوما لانتزاع السيطرة على طرابلس من الحكومة المعترف بها دوليا.

ويقع ذلك المطار الدولي داخل قاعدة جوّية ويُستخدم بديلاً لمطار طرابلس الدولي المتوقّف عن العمل منذ 2014. 

وجدد غسان سلامة الممثل الخاص للأمين العام رئيس البعثة الأممية للدعم بليبيا -في مناسبات عديدة- إدانته للضربات المتكررة التي تستهدف مطار معيتيقة، مؤكدا أن استمرار استهدافه قد يرقى إلى "جريمة حرب".

المصدر : وكالات