كوريا الشمالية تطلق صواريخ جديدة وترامب يتودد إلى كيم

تجربة صاروخية سابقة لكوريا الشمالية (رويترز)
تجربة صاروخية سابقة لكوريا الشمالية (رويترز)

نقلت وكالة يونهاب للأنباء عن هيئة الأركان المشتركة للجيش الكوري الجنوبي قولها إن كوريا الشمالية أطلقت مقذوفين لم تحدد طبيعتهما تجاه البحر قبالة الساحل الشرقي، في حين قال الرئيس الأميركي إن بلاده تربطها علاقات طيبة مع بيونغ يانغ.

وأضافت الوكالة الكورية الجنوبية أن بيونغ يانغ أطلقت المقذوفين صباح اليوم من المنطقة الواقعة حول سوندوك حيث يوجد مطار عسكري كوري شمالي.

من جهتها قالت قوات خفر السواحل اليابانية إنها رصدت إطلاق كوريا الشمالية صواريخ باليستية.

في هذا السياق، قال مسؤول أميركي -طلب عدم نشر اسمه- إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخين يبدو أنهما قصيرا المدى على غرار ما أطلقته الأسابيع الأخيرة.

وتأتي عملية الإطلاق بعد الهجوم القاسي لبيونغ يانغ الجمعة على وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، حيث وصفته بأنه "سم قاتل" إثر تصريحات له حول استمرار الولايات المتحدة بفرض العقوبات "الأشد" على الشمال حتى نزع سلاحها النووي.

لكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أكد في نفس الوقت أن بلاده تربطها علاقة طيبة فعلا بكوريا الشمالية وأن زعيمها كيم جونغ أون "واضح جدا" معه.

وأدى إطلاق بيونغ يانغ سلسلة صواريخ -منذ اجتماع ترامب وكيم على الحدود بين الكوريتين في يونيو/حزيران- إلى تعقيد محاولة استئناف المحادثات بين المفاوضين الأميركيين والكوريين الشماليين بشأن مستقبل برامج الأسلحة النووية والصواريخ الباليستية الكورية الشمالية.

واتفق الزعيمان على استئناف المفاوضات على المستوى العملي في يونيو/حزيران، ولكن منذ ذلك الوقت لم تنجح الولايات المتحدة حتى الآن في محاولتها لاستئناف المحادثات.

وزار كوريا الجنوبية الأسبوع الماضي ستيفن بيجن المبعوثُ الأميركي بشأن كوريا الشمالية الأسبوع الماضي لبحث سبل استئناف المفاوضات.

المصدر : وكالات