إدلب.. قوات النظام تسيطر على خان شيخون وتحاصر نقطة مراقبة تركية

عناصر من قوات النظام السوري بمدينة إدلب (رويترز)
عناصر من قوات النظام السوري بمدينة إدلب (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة أن قوات النظام السوري سيطرت اليوم الجمعة على مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، لتحاصر بذلك ريف حماة الشمالي ومدينة مورك، وكذلك نقطة المراقبة التركية التاسعة في المنطقة.

وأفاد أيضا بمقتل ثلاثة مدنيين وإصابة آخرين إثر إلقاء مروحيات النظام السوري براميل متفجرة استهدفت الأحياء السكنية بمدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

وأوضح المراسل أن غارات روسية وسورية استهدفت قرى وبلدات تَلـْمِـنِّس ودير شرقي ومعرشورين وجرجناز والغَدْفَة بريف إدلب الشرقي.

وأفادت مصادر للجزيرة أن قوات النظام سيطرت على خان شيخون بريف إدلب.

ومن جانب آخر قالت وكالة "سانا" الرسمية إن القوات السورية سيطرت على تل ترعي بريف إدلب، لتطوق بذلك مدن وبلدات ريف حماة الشمالي القريبة من نقطة المراقبة التركية التاسعة.

كما قالت محطة تلفزيون الإخبارية الرسمية إن القوات السورية فرضت "طوقا خانقا" على مقاتلي المعارضة بمجموعة من البلدات في ريف حماة الشمالي شمال غرب البلاد، وتقدمت في المنطقة.

وذكرت المحطة في بث حي من خان شيخون أن القوات السورية سيطرت على أكثر من 12 تلا وتوسع نطاق سيطرتها على طريق رئيسي هناك، وأضافت أن معظم المنطقة -التي تضم بضع مدن وضواحيها وظلت تحت سيطرة المعارضة لسنوات- أصبحت الآن إما تحت سيطرة القوات السورية أو في مرمى نيرانها.

معارك ونزوح
من جهة أخرى، استمرت المعارك في ريف اللاذقية بين قوات النظام والمعارضة. وقال مراسل الجزيرة إن المعارضة تمكنت من وقف تقدم النظام بمنطقة الكبينة في ريف اللاذقية.

وأفاد مراسل الجزيرة في سوريا بأن أكثر من خمسين ألف مدني نزحوا خلال 24 ساعة الماضية من ريفي إدلب الجنوبي والشرقي.

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن النظام السوري اعتقل أكثر من 1900 لاجئ بعد عودتهم من دول اللجوء إلى البلاد.

وأضافت أن 15 لاجئاً قتلوا تحت التعذيب بسجون النظام الذي يشكّل تهديدا كبيرا للاجئين بسبب ممارساته القمعية بحقهم والتي تشمل الاعتقال والتعذيب ومصادرة ممتلكاتهم، وإجبار الشباب على التجنيد الإجباري.

المصدر : الجزيرة + وكالات