واشنطن تعرض 5 ملايين دولار مقابل معلومات عن قادة لتنظيم الدولة

مقاتلون من تنظيم الدولة أثناء سيطرتهم على الموصل (رويترز-أرشيف)
مقاتلون من تنظيم الدولة أثناء سيطرتهم على الموصل (رويترز-أرشيف)

أعلنت الولايات المتحدة عن رصد مكافأة تصل إلى خمسة ملايين دولار، مقابل معلومات عن ثلاثة من كبار قادة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إن القادة الثلاثة هم: أمير محمد سعيد عبد الرحمن المولى، وسامي جاسم محمد الجبوري، ومعتز نعمان عبد نايف نجم الجبوري.

ويصف برنامج المكافآت من أجل العدالة التابع للوزارة الرجال الثلاثة بأنهم "أعضاء قديمون في تنظيم القاعدة في العراق"؛ المولى -المعروف أيضا باسم حجي عبد الله- مدرج كخليفة محتمل لزعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي، وهو متهم بالمساعدة في قيادة وتبرير الفظائع التي ارتكبها التنظيم ضد الأقلية الإيزيدية في العراق.

أما سامي الجبوري -المعروف أيضا باسم حجي حميد-، فهو متهم بأنه "عضو فعال في إدارة الشؤون المالية للتنظيم، وتم إدراجه من قبل الولايات المتحدة كإرهابي عالمي عام 2015، وهو يخضع لعقوبات مالية أميركية منذ ذلك الحين" وفقا للوزارة، في حين أن معتز الجبوري -المعروف أيضا باسم حجي تيسير- فهو متهم بالإشراف على صنع القنابل وأنشطة أخرى.

حجي حميد (وسط) وحجي عبد الله بحسب ما نشرته الخارجية الأميركية 

وفي سياق متصل، أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء القضاء على تنظيم الدولة نهائيا، قائلا "إننا لم نعد نسمع عنهم كثيرا.. لقد أهلكنا الخلافة تماما".

وأبلغ ترامب الصحفيين في البيت الأبيض أنه إذا لم تستعد أوروبا مقاتلي التنظيم الأسرى فسيضطر لتسليمهم للدول التي قدموا منها مثل ألمانيا وفرنسا، وأضاف "لا تعتزم الولايات المتحدة وضعهم في غوانتانامو وتحمل كلفة ذلك".

وأقر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء بأن تنظيم الدولة يكتسب قوة في بعض المناطق، لكنه قال إن قدرته على تنفيذ هجمات تضاءلت كثيرا.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أكدت الثلاثاء أن التنظيم يستعيد قوته في العراق وسوريا، وكشفت أيضا أنه يعيد تجهيز شبكاته المالية ويجند عناصر جديدة، وفق ما أكده مسؤولون عسكريون أميركيون وعراقيون وضباط في الاستخبارات.

المصدر : وكالات