روحاني يشترط لمفاوضة واشنطن ويؤكد: لا أمن بالمنطقة دون مشاركتنا

روحاني أكد أن بلاده مستعدة للحوار مع دول الجوار (الفرنسية)
روحاني أكد أن بلاده مستعدة للحوار مع دول الجوار (الفرنسية)

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إنه لا مكان للمفاوضات مع واشنطن في ظل استخدامها القوة، وأكد أنه إذا أرادت واشنطن تحقيق الاستقرار في المنطقة فعليها اتباع سياسة منطقية ورفع العقوبات عن إيران.

وأضاف في كلمة له بمناسبة اليوم الوطني للصناعات الدفاعية أن الولايات المتحدة إذا أرادت تحقيق الأمن في المنطقة فإن ذلك لن يكون دون مشاركة إيران، مؤكدا أن طهران مستعدة للحوار والتفاهم مع دول الجوار، وأن ذلك سيكون لصالح المنطقة.

وأعلنت وزارة الدفاع الإيرانية عن انضمام منظومة صاروخية محلية الصنع بعيدة المدى للدفاع الجوي إلى القوات المسلحة.

وتأتي تصريحات الرئيس الإيراني عقب يوم من تهديداته بأن الممرات المائية الدولية لن تنعم بالأمن إذا أوقفت صادرات النفط الإيراني، كما هدد بخفض الالتزامات في الاتفاق النووي.

وخلال مقابلة مع تلفزيون بريس الإيراني الرسمي الناطق بالإنجليزية، قال روحاني "إذا مُنعت إيران من تصدير نفطها، فإن الممرات المائية الدولية لن تكون على القدر نفسه من الأمن كما كانت من قبل"، معتبرا أن القوى الكبرى تعلم أن الضغط على إيران لن يكون لصالحها ولن يضمن لها الأمن بالمنطقة والعالم.

واتهم روحاني الولايات المتحدة بأنها تمارس الإرهاب الاقتصادي ضد المدنيين الإيرانيين، وأن الولايات المتحدة بات ينظر إليها عالميا على أنها معزولة وغير جديرة بالثقة.

وأضاف الرئيس الإيراني أن طهران ستواصل خفض التزاماتها في الاتفاق النووي إذا فشلت المفاوضات مع الدول الأوروبية، وأنها لن تقبل من الآخرين عدم تنفيذ التزاماتهم.

المصدر : الجزيرة