تركيا تمدد مهلة اللاجئين السوريين غير المسجلين بإسطنبول

حافلة تقل لاجئين سوريين كانوا في إسطنبول وعادوا مطلع الشهر الجاري إلى سوريا في إطار مبادرة لسلطات الهجرة التركية (الأناضول)
حافلة تقل لاجئين سوريين كانوا في إسطنبول وعادوا مطلع الشهر الجاري إلى سوريا في إطار مبادرة لسلطات الهجرة التركية (الأناضول)

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، إن بلاده مددت حتى 30 أكتوبر/تشرين الأول المقبل المهلة الممنوحة للاجئين السوريين غير المسجلين في إسطنبول لمغادرة المدينة إلى مناطق أخرى في تركيا.

وأضاف صويلو -في تصريحات لصحفيين أجانب اليوم الأربعاء- أنه سيتم السماح للذين يغادرون إسطنبول بإعادة تسجيلهم في أي ولاية تركية أخرى باستثناء ولاية أنطاليا الساحلية (جنوب)، التي قال إنها لن تستقبل مزيدا من اللاجئين السوريين.

وتابع أنه سيتم إعفاء الطلاب وعائلاتهم وكذلك الذين لديهم وظائف مسجلة رسميا في إسطنبول من إعادة توزيعهم على ولايات تركية أخرى.

وأكد الوزير التركي أن من غير الوارد ترحيل السوريين خارج تركيا إلا بإرادتهم، وأشار إلى أن الإجراءات التي يجري تنفيذها في مدينة إسطنبول ستشمل أيضا أنقرة وبورصة.

وأوضح في الأثناء أن تركيا حددت أماكن خارج حدودها لاستقبال موجة هجرة محتملة من محافظة إدلب السورية التي تتعرض لهجوم واسع من قوات النظام السوري.

وكانت السلطات التركية حددت مهلة انتهت أمس للاجئين السوريين الموجودين في إسطنبول، والذين هم في الأصل مسجلون في ولايات أخرى، لتسوية أوضاعهم.

ووفق بيانات رسمية تركية، يوجد في إسطنبول نحو نصف مليون سوري كثير منهم مسجلون باعتبارهم لاجئين في ولايات تركية أخرى.

وبعد فوز المعارضة التركية أواخر يونيو/حزيران الماضي ببلدية إسطنبول الكبرى، ترددت عبر مواقع التواصل الاجتماعي دعوات من بعض الأتراك لإبعاد السوريين من إسطنبول، ووُصفت هذه الدعوات بالعنصرية.

وفي يوليو/تموز الماضي، تظاهر بعض من يوصفون بالقوميين الأتراك ضد اللاجئين السوريين، وفي المقابل خرجت مظاهرات تعبر عن تضامن الشعب التركي مع هؤلاء اللاجئين الذي يقدر عددهم في تركيا كلها بنحو 3.6 ملايين لاجئ.

وخلال المهلة التي حددتها السلطات التركية، تحدثت تقارير عن ترحيل مئات اللاجئين السوريين من إسطنبول نحو ولايات تركية أخرى في حال كانت لديهم وثائق الحماية المؤقتة (المسماة كملك بالتركية)، ونحو الأراضي السورية في حال لم يكونوا يملكون تلك الوثائق.

المصدر : وكالات,الجزيرة