عـاجـل: الخارجية الإيرانية: الرئيس روحاني لن يلتقي الرئيس ترامب خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة

الاتحاد الأوروبي يرفض مقترح جونسون إلغاء بند من اتفاق خروج بريطانيا

جونسون سيزور برلين وباريس سعيا لإقناع ميركل وماكرون بالتفاوض على اتفاق جديد (رويترز)
جونسون سيزور برلين وباريس سعيا لإقناع ميركل وماكرون بالتفاوض على اتفاق جديد (رويترز)

رفض الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء مقترحا عرضه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لتنفيذ اتفاق خروج بريطانيا من الكتلة الأوروبية، في وقت يبدو فيه جونسون مصرا على إنفاذ هذه الخطوة بحلول نهاية أكتوبر/تشرين الأول المقبل باتفاق أو من دونه مع الشركاء الأوروبيين.

وبعث جونسون أمس رسالة إلى رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك طالب فيها بإلغاء البند الخاص بشبكة الأمان المتعلقة بالحدود الإيرلندية من اتفاق خروج بلاده من الاتحاد (اتفاق بريكست)، الذي رفضه البرلمان الأوروبي مرارا كما رفضه البرلمان الأوروبي.

وقال جونسون في الرسالة إن شبكة الأمان هذه غير ديمقراطية، وغير عملية، ولا تتوافق مع سيادة المملكة المتحدة، معتبرا أنها تهدد بتقويض اتفاقية السلام في إيرلندا الشمالية.

وبند شبكة الأمان هو إجراء مؤقت يبقي بريطانيا ضمن الاتحاد الجمركي مع الاتحاد الأوروبي إلى حين التوصل لحل نهائي لأزمة الحدود بين جمهورية إيرلندا وإيرلندا الشمالية الخاضعة لبريطانيا.

وفي تغريدة على تويتر اليوم، تعهد جونسون مجددا بخروج بلاده من الاتحاد الأوروبي في الموعد المحدد في 31 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وشدد على ضرورة احترام نتيجة الاستفتاء الذي جرى في يونيو/حزيران 2016، الذي أسفر عن تأييد غالبية البريطانيين للانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

رفض أوروبي
وقد رفضت المفوضية الأوروبية، التي قادت مفاوضات بريكست مع بريطانيا، مقترح جونسون القاضي باستبدال ما يعرف بشبكة الأمان بالتزامات تستهدف إيجاد ترتيبات بديلة.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية ناتاشا بيرتود اليوم إن رسالة جونسون لا تقدم حلا قانونيا عمليا لمنع عودة الحدود فعليا في جزيرة إيرلندا، ولا تحدد أي ترتيبات بديلة، وتقر بأن ليس هناك ضمانات أن تنفذ هذه الترتيبات بنهاية الفترة الانتقالية.

من جهته، قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك في تغريدة على تويتر إن شبكة الأمان هي بوليصة التأمين لتجنب ظهور حدود في جزيرة إيرلندا حتى إيجاد بديل لها.

وجاء الرد الأوروبي على رسالة رئيس الوزراء البريطاني بينما يستعد الأخير للسفر إلى برلين وباريس، حيث يأمل أن يقنع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بمنحه مجالا للوصول إلى اتفاق بريكست جديد.

ويثير سعي جونسون لتنفيذ عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مخاوف من تداعيات سلبية كبيرة على الاقتصاد البريطاني.

وقال زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربن أمس إنه سيسعى لوقف مسعى رئيس الوزراء للانسحاب من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، مضيفا أنه يفضل إجراء انتخابات جديدة لمعالجة أزمة البريكست، وأن يتضمن أي استفتاء جديد خيار البقاء ضمن الكتلة الأوروبية الموحدة.

المصدر : وكالات,الجزيرة