بذريعة مكافحة الإرهاب.. الأمن المصري يقتل 11 شخصا في سيناء

القوات المصرية تشن عمليات واسعة تحت اسم العملية الشاملة سيناء 2018 (رويترز)
القوات المصرية تشن عمليات واسعة تحت اسم العملية الشاملة سيناء 2018 (رويترز)

محمد سيف الدين-القاهرة

أعلنت وزارة الداخلية المصرية اليوم الثلاثاء مقتل 11 شخصا وصفتهم بالإرهابيين في مزرعة بمدينة العريش في محافظة شمال سيناء.

ووفقا لبيان الداخلية، حاولت قوات الأمن الوطني مداهمة المزرعة الكائنة بمنطقة العبور في العريش، فبادر العناصر بإطلاق النيران بكثافة تجاهها، مما دفع القوات للتعامل معهم، وأسفر ذلك عن مقتل 11 مسلحا.

ومنذ الثامن من فبراير/شباط 2018 يشن الجيش المصري عملية عسكرية واسعة النطاق في سيناء تحت اسم العملية الشاملة سيناء 2018.

ووثقت "المنظمة العربية لحقوق الإنسان" في بريطانيا في تقرير بعنوان "خمس سنوات من القهر والإخضاع" مقتل 4010 أشخاص مدنيين بسيناء في الفترة ما بين يوليو/تموز 2013 ويوليو/تموز 2018، منهم 3709 أشخاص قال عنهم الجيش إنهم قُتلوا نتيجة مواجهات أمنية، والبقية قتلوا بصورة عشوائية، ودون فتح تحقيق في أي واقعة.

وفي 9 أغسطس/آب أعلنت وزارة الداخلية المصرية تصفية 17 عنصرا خلال مداهمات مخابئ لهم في كل من الفيوم وحلوان والقاهرة، قالت إنهم على علاقة بالتفجير الذي وقع أمام "معهد الأورام" وسط القاهرة مطلع الشهر الجاري.

المصدر : الجزيرة