الحكومة اليمنية: الإمارات مسؤولة عن انقلاب عدن وعليها وقف دعم المليشيات

قبل صدور بيان الحكومة اليمنية التقى هادي بكبار مسؤولي الدولة في الرياض لمتابعة الوعود السعودية بإنهاء الانقلاب (الجزيرة)
قبل صدور بيان الحكومة اليمنية التقى هادي بكبار مسؤولي الدولة في الرياض لمتابعة الوعود السعودية بإنهاء الانقلاب (الجزيرة)

حملت الحكومة اليمنية الإمارات المسؤولية الكاملة عن انقلاب عدن الذي نفذه المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من أبو ظبي، وطالبتها بوقف كافة أشكال الدعم والتمويل للمليشيات.

وقالت الحكومة في بيان أصدرته الثلاثاء عقب اجتماع استثنائي عقدته في الرياض برئاسة رئيس الوزراء معين عبد الملك إنها ستواجه التمرد المسلح في عدن بكل الوسائل التي يخولها الدستور والقانون.

وأضافت أن التمرد المسلح المدعوم إماراتيا نجم عنه تقويض مؤسسات الدولة وتمزيق النسيج الاجتماعي، في إشارة إلى الهجوم الواسع الذي شنه مسلحو المجلس الانتقالي الجنوبي مؤخرا في عدن وانتهى بالإطاحة بالسلطة الشرعية فيها.

وثمنت الحكومة اليمنية جهود السعودية، ودعتها إلى دعم خطط الشرعية من أجل إنهاء التمرد. كما دعت المجتمع الدولي ومؤسساته إلى القيام بمسؤولياته في دعم الشرعية ووحدة أراضي اليمن.

ويأتي الاجتماع الاستثنائي للحكومة اليمنية الذي صدرت عنه هذه المواقف المنددة بدور الإمارات في انقلاب عدن، بعد لقاء عقده الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في العاصمة السعودية بقادة حكومته لمتابعة تنفيذ الوعود السعودية بإنهاء انقلاب عدن.

في السياق نفسه، قال المندوب اليمني في الأمم المتحدة عبد الله السعدي إن حكومة بلاده تحمل المجلس الانتقالي الجنوبي ومن يدعمه ويسانده المسؤولية عما وصفه بالتمرد المسلح في عدن.

وطالب السعدي الإمارات بإيقاف دعم وتسليح ما وصفها بالمليشيات المتمردة، والالتزام بأهداف التحالف في اليمن، على حد تعبيره.

المصدر : الجزيرة