تمهيدا لاتفاق مع طالبان.. واشنطن تخطط لسحب دبلوماسيين وآلاف الجنود من أفغانستان

عناصر من المارينز أثناء تدريب قوات أفغانية بولاية هلمند جنوبي أفغانستان (رويترز)
عناصر من المارينز أثناء تدريب قوات أفغانية بولاية هلمند جنوبي أفغانستان (رويترز)

أفادت مصادر أميركية بأن الولايات المتحدة تخطط لخفض عدد دبلوماسييها وسحب آلاف من جنودها من أفغانستان، في إطار اتفاق سلام محتمل مع حركة طالبان ينهي الصراع المستمر هناك منذ نحو عشرين عاما.

ونقل موقع "سي أن أن" عن مصادر مطلعة أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تعمل على تقليص عدد كبير من موظفي السفارة الأميركية بالعاصمة الأفغانية كابل.

ويأتي ذلك في وقت أعلن فيه مسؤولون أميركيون أن بلادهم تستعد لسحب الآلاف من جنودها من أفغانستان بموجب اتفاق مبدئي مع طالبان يتضمن وقفا لإطلاق النار.

وتسعى واشنطن إلى التوصل لاتفاق سلام مع الحركة يمهد الطريق لخفض عدد القوات الأميركية من حوالي 14 ألف جندي حاليا إلى ما يقارب تسعة آلاف خلال أشهر.

وقال متحدث باسم الخارجية الأميركية إن تخفيض عدد الجنود جزء من حملة إدارة ترامب لإنهاء الحرب في أفغانستان.

ووفقا للصحيفة، تبلورت هذه الخطة بعد أشهر من المفاوضات بين المبعوث الأميركي لأفغانستان زلماي خليل زاد وحركة طالبان بالعاصمة القطرية الدوحة.

وقال المسؤولون الأميركيون إنه يمكن التوصل لاتفاق نهائي قبل الانتخابات الرئاسية الأفغانية في سبتمبر/أيلول المقبل، رغم أنهم حذروا من أن هناك تحدياتٍ كبيرة لا تزال قائمة.

وفي سياق متصل، طلب خليل زاد من باكستان إقناع طالبان بالمشاركة في حوار مباشر مع كابل في إطار السعي لاتفاق سلام شامل. وعلى الميدان، واصلت طالبان عملياتها ضد قوات الأمن الحكومية حيث هاجمت نقطة تفتيش للشرطة بمنطقة داي كوندي جنوب البلاد وقتلت 13 شرطيا، وفق مسؤول محلي. 

المصدر : الجزيرة + وكالات