احتجاجا على قيود العمل.. مسيرات للفلسطينيين بلبنان وإصابة عضو بحركة فتح

جانب من المسيرات التي شهدتها المخيمات (مواقع التواصل)
جانب من المسيرات التي شهدتها المخيمات (مواقع التواصل)

شهدت مخيمات الفلسطينيين في لبنان مسيرات احتجاجا على إجراءات وزارة العمل اللبنانية، وللمطالبة باستثناء العامل الفلسطيني من حملة الوزارة لتنظيم العمالة في البلاد، وأصيب عضو من حركة فتح بجراح خطيرة.

وأفاد اللواء منير المقدح نائب قائد الأمن الوطني الفلسطيني بلبنان والقيادي بفتح بأن عضو الحركة حسن علاء تعرض لإصابات خطيرة بسبب إطلاق مسلح مقنع النار تجاه مسيرة انطلقت بمخيم عين الحلوة، حيث نقل لمستشفى لبيب بمدينة صيدا.

وأوضح المقدح أن اللجنة الأمنية الفلسطينية العليا تجتمع لبحث التطورات، في وقت يلاحق عناصرها الجاني وسط استنفار داخل المخيم.

وخرجت الاحتجاجات بمخيمات عين الحلوة والرشيدية ونهر البارد، في حين تحدثت وسائل إعلام لبنانية عن اشتباكات بعين الحلوة بين عناصر من فتح ومجموعات مسلحة.

وقال مراسل الجزيرة إن حالة الاحتقان مستمرة هناك منذ ثلاثة أسابيع، موضحا أن رئاستي الحكومة والبرلمان أكدتا أن الإجراءات سيتم تعديلها وتطبيق بعض التعديلات لقوانين العمل الخاصة باللاجئين الفلسطينيين، لكن التوتر السياسي القائم منذ شهر يمنع عقد اجتماع للحكومة والبت في الأمر.

وتأتي هذه الأحداث في أعقاب قرار وزارة العمل تطبيق خطة تفرض على كل العمال من غير اللبنانيين الحصول على ترخيص للعمل.

المصدر : الجزيرة + وكالات