عـاجـل: حزب حركة النهضة يعلن رفضه ما أعلن من نتائج سبر الآراء بشأن نتائج الانتخابات الرئاسية التونسية

الشاهد يرفض الإفصاح عن موقفه من الترشح لرئاسة تونس

رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد (رويترز)
رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد (رويترز)

رفض رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد الإفصاح عن موقفه من الترشح لرئاسة الجمهورية، وقال في حواره مع التلفزيون التونسي أمس إنه اتخذ قراره في الموضوع لكن الوقت غير مناسب للإعلان عنه.

وكان الشاهد صرح في وقت سابق -وعلى هامش افتتاح المنتدى السنوي للتونسيين بالخارج- أنه لا يفكّر حاليا في الترشح للانتخابات الرئاسية المبكرة التي ستجرى في 15 سبتمبر/أيلول القادم.

إلا أن الأمين العام لحزب "تحيا تونس" سليم العزابي أكد أن الحزب سيرشح الشاهد للانتخابات الرئاسية المزمعة، وأكد أنه يرفض الخوض في الموضوع قبل نهاية فترة الحداد على رئيس الجمهورية الراحل الباجي قايد السبسي.

وقال رئيس حزب حركة النهضة راشد الغنوشي أمس "نحن على وشك إجراء محادثات مع الشاهد، فإذا وجدنا إجماعا سيكون ذلك شيئا جيدا، وإذا لم نجد سيكون هناك مرشح".

وقالت وكالة أنباء بلومبيرغ إن تمكن حزب النهضة من التقدم بمرشح في الانتخابات الرئاسية المقررة الشهر المقبل سيكون نقطة تحول للحزب، الذي كان محظورا ذات يوم، والذي يلتزم بما يسميه "الإسلام الديمقراطي"، والذي لم يشارك إلا في الانتخابات البرلمانية منذ الثورة التي أطاحت بحكم زين العابدين بن علي عام 2011.

الزبيدي
على صعيد آخر، أعلن حزب "آفاق تونس" أمس دعمه رسميا لوزير الدفاع الحالي عبد الكريم الزبيدي في حال قدم ترشحه للانتخابات الرئاسية.

ودفعت وسائل إعلام محلية باسم وزير الدفاع الزبيدي -الذي ظهر في اجتماع مع الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي قبل أيام من وفاته- إلى واجهة السباق، لكن الأخير لم يفصح عن موقفه النهائي بعد.

يذكر أن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات تبدأ قبول ملفات الترشح للانتخابات الرئاسية التي تم تقديمها إلى 15 سبتمبر/أيلول المقبل بدل 17 نوفمبر/تشرين الثاني؛ اليوم الجمعة وحتى التاسع من الشهر الجاري.

المصدر : وكالات