إلهان عمر تصطحب بيلوسي إلى غانا للرد على "عنصرية" ترامب

إلهان عمر ونانسي بيلوسي في حصن العبيد بغانا أمس الأول (وسائل التواصل)
إلهان عمر ونانسي بيلوسي في حصن العبيد بغانا أمس الأول (وسائل التواصل)

سخرت عضوة الكونغرس الأميركي الصومالية الأصل إلهان عمر من الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومؤيديه، بنشرها صورا لها ولرئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي وهما في دولة غانا بغرب أفريقيا، معلقة عليها: "قالوا أعيدوها من حيث أتت، لكن بيلوسي لم تعدني فقط، بل عادت معي".

وقالت صحيفة غارديان البريطانية إن صور إلهان جاءت من رحلة قام بها وفد من الكونغرس إلى الدولة الأفريقية هذا الأسبوع، بمناسبة الذكرى السنوية الـ400 لتجارة الرقيق الأميركية. وانضم إلى المرأتين أيقونة الحقوق المدنية وعضو الكونغرس بولاية جورجيا جون لويس وأعضاء آخرون في "تجمع السود بالكونغرس".

عبارات ترامب العنصرية
وجاء تعليق إلهان بعد إطلاق ترامب عبارات عنصرية ضدها وضد ثلاثة من النائبات الأخريات من أصول ملونة.

وقال ترامب أمام مؤيديه في أحد المهرجانات بولاية كارولينا الشمالية مؤخرا، "يجب أن تعود كل منهن لتساعد في إصلاح المكان الذي أتت منه؛ وهي أماكن كلها مخربة بالكامل ومزعزعة بالجريمة والفساد". وقال ذلك رغم أن النائبات الأربع مواطنات أميركيات، ومع ذلك كان مؤيدو ترامب يرددون وراءه "أعدها لبلادها".

ودانت بيلوسي -التي وجدت نفسها في السابق على خلاف مع هؤلاء العضوات الأربع بشأن قضايا مثل إقالة ترامب- بشدة سلوك الرئيس، كما وافق مجلس النواب بسرعة على قرار يدين عبارات ترامب باعتبارها عنصرية.

تجربة تحث على التواضع
وقالت بيلوسي في قاعة مجلس النواب بعد إقرار تلك الإدانة "ينبغي على كل عضو في هذه المؤسسة، ديمقراطي أو جمهوري، الانضمام إلينا في إدانة التغريدات العنصرية للرئيس".

وفي خطابها أمام البرلمان الغاني يوم الأربعاء، قالت بيلوسي إن زيارة الوفد إلى الحصن الذي كان يُحتجز فيه العبيد قبل أربعة قرون كانت تجربة "تحويلية وتحث على التواضع".

وكان رئيس دولة غانا، نانا أكوفو أدو، قد أعلن عام 2019 "عاما للعودة"، حيث تجري خلاله احتفالات تهدف إلى تشجيع الناس من أصل أفريقي في كل أنحاء العالم للسفر لأفريقيا، في رحلة أطلق عليها رحلة "الحق المكتسب إلى الوطن".

ونشرت إلهان عدة لقطات من الرحلة، وشكرت الرئيس الغاني لاستضافته الوفد والالتزام "بالعمل معا من أجل الأمن العالمي وبناء عالم أكثر استدامة لمكافحة أزمة المناخ".

المصدر : غارديان