عـاجـل: رويترز: عودة أرامكو السعودية إلى طاقاتها الكاملة من إمدادات النفط قد تستغرق أسابيع وليس أياما

الجزائر.. لجنة استشارية للحوار الوطني تبحث الخروج من المأزق السياسي

هيئة الوساطة والحوار الوطني شكلها الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح في 25 يوليو/تموز الماضي (الجزيرة)
هيئة الوساطة والحوار الوطني شكلها الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح في 25 يوليو/تموز الماضي (الجزيرة)

كشفت هيئة الوساطة والحوار الوطني بالجزائر اليوم السبت عن تشكيل لجنتها الاستشارية، التي تضم 41 من الشخصيات الوطنية، بينهم وزراء سابقون وأساتذة جامعيون وخبراء ونشطاء بالحراك الشعبي.

وستعمل اللجنة على إيجاد نهج توافقي للخروج من المأزق السياسي الذي تشهده البلاد.

وقال كريم يونس المنسق العام للهيئة "إن هذه اللجنة بمثابة قوة اقتراح لعمل الهيئة، وذلك عن طريق التشاور وإبداء الرأي"، مشيرا إلى أن هذا المجلس يتكون من نخب وطنية تنتمي إلى شرائح أكاديمية وثقافية ومهنية ومنظمات مجتمع مدني، ومسؤولين سابقين.

ومن أبرز الأسماء التي ضمتها اللجنة ثلاثة وزراء سابقين للشباب والرياضة، هم: كمال بوشامة، ومحمد عزيز درواز، ومولدي عيساوي.

وقبيل انطلاق مؤتمر فريق الحوار والوساطة، تجمع عدد من الطلبة الغاضبين أمام مقر فريق الحوار، وحاولوا اقتحام مقر اللجنة وسط العاصمة، مرددين شعار "لا حوار مع العصابات"، في حين دخله عدد منهم لاحقا، ورفض كريم يونس إخراجهم بالقوة.

يذكر أن هيئة الوساطة والحوار الوطني شكلها الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح في 25 يوليو/تموز الماضي، بهدف البحث عن حلول للأزمة السياسية الحالية، وصولا لإجراء الانتخابات الرئاسية.

وتعيش الجزائر منذ 22 فبراير/شباط الماضي على وقع مسيرات شعبية، دفعت الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى التنحي مطلع أبريل/نيسان الماضي، وتم سجن أبرز وجوه نظامه، مثل رئيسي الوزراء السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، على خلفية قضايا فساد.

المصدر : وكالات