لا يستحمون ويغزوهم القمل.. القضاء الأميركي يسمح بالصابون لأطفال المهاجرين

epa07690386 An unidentified girl carries a doll while she stands next to Immigration activists demanding the end of the migrant detention centers in the US, in front of Senator Marco Rubio's office building in Miami, Florida, USA, 02 July 2019. Over 170 demonstrations named #CloseTheCamps are taking place across the country, including cities like Miami, New York, Los Angeles and in border communities. EPA-EFE/CRISTOBAL HERRERA
احتجاجات بالولايات المتحدة تطالب بإلغاء مراكز احتجاز المهاجرين (الأوروبية)

أكدت محكمة استئناف أميركية أن الغذاء المناسب والصابون ومعجون الأسنان جزء من شروط "السلامة والعناية الصحية" التي يفترض أن يضمنها القانون للأطفال المهاجرين في مراكز احتجازهم، في رد على طلب طعن تقدمت به الحكومة لقرار حول شروط استقبال هؤلاء القاصرين.

وكانت وزارتا الداخلية والعدل الأميركيتان رأتا في مرافعات الاستئناف أن واجب ضمان "السلامة والعناية الصحية" المدرج بقانون صدر في 1997، لا يشمل بالضرورة شروط نوم القاصرين المحتجزين ولا تأمين معدات للعناية الصحية لهم، لأن النص لا يتحدث عن ذلك بشكل واضح.

لكن القضاة الثلاثة في محكمة الاستئناف في سان فرانسيسكو قالوا، "نختلف كثيرا مع هذا الرأي".

وكتبوا أن "العمل على ضمان حصول الأطفال على غذاء مناسب بكميات كافية وضمان شربهم مياها صالحة وإيوائهم في منشآت مزودة بالمعدات الصحية وحصولهم على الصابون ومعجون الأسنان وعدم حرمانهم من النوم، أمور لا بد منها بالتأكيد لسلامة الأطفال".

وأضاف القضاة أن المحكمة التي أصدرت الحكم الأول كانت محقة في عدم ترك هذه المعايير لتقديرات الحكومة وحدها.

وكانت عمليات تفتيش جرت في مختلف مراكز احتجاز المهاجرين التابعة للشرطة على الحدود كشفت أنهم يعانون ظروفا وصفت بأنها غير إنسانية، منها اكتظاظ المراكز ونوم محتجزين على الأرض ومراحيض دون أبواب ودرجات حرارة منخفضة جدا.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش غير الحكومية التقت في يونيو/حزيران الماضي في تكساس أطفالا دون مرافقين بالغين "لا يتمكنون من الاستحمام بانتظام ولا يحصلون على ملابس نظيفة". وقالت إن بعض هؤلاء لم يستحموا "منذ أسابيع" ويعانون من القمل.

ويسعى الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي جعل من الهجرة السرية أحد محاور سياسته، إلى الحد من تدفق هؤلاء المهاجرين وزيادة عمليات إبعاد المتسللين.

وتواجه الولايات المتحدة تدفقا للمهاجرين على الحدود مع المكسيك. وقد أوقف هناك 82 ألف مهاجر في تموز/يوليو، وهو عدد أقل بـ 21% عما كانوا عليه في يونيو/حزيران. وكان عددهم بلغ بين مارس/آذار ويونيو/حزيران أكثر من مئة ألف مهاجر.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

An overcrowded area holding families at a Border Patrol station is seen in a still image from video in Weslaco, Texas, U.S. on June 11, 2019 and released as part of a report by the Department of Homeland Security's Office of Inspector General on July 2, 2019. Picture pixelated at source. Office of Inspector General/DHS/Handout via REUTERS. ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY.

أعربت الأمم المتحدة اليوم عن صدمتها العميقة من طريقة التعامل مع الأطفال بمراكز احتجاز المهاجرين في الولايات المتحدة، جاء ذلك في بيان صادر عن المفوضة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت.

Published On 8/7/2019
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة