هل يشتري ترامب أكبر جزيرة في العالم؟

نحو 56 ألف شخص يعيشون في الجزيرة المغطاة بالجليد (رويترز)
نحو 56 ألف شخص يعيشون في الجزيرة المغطاة بالجليد (رويترز)

أفادت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية الجمعة بأن الرئيس دونالد ترامب مهتم بشراء غرينلاند، أكبر جزيرة في العالم، وقد طلب من مستشاره القانوني في البيت الأبيض النظر في الفكرة.

ونقلت الصحيفة عن مستشارَين (لم تسمهما) قولهما، إن ترامب سألهما رفقة مستشارين آخرين خلال نقاشات عابرة، عما إذا كان أي تحرك من هذا القبيل ممكنا، وأضافا أن الرئيس الأميركي كان يتابع باهتمام الحديث عن موارد غرينلاند وأهميتها الجيوسياسية.

وأبدى عدد من المستشارين دعمهم للخطوة على اعتبار أنها "مجدية اقتصاديا"، وفق ما نسبته وول ستريت جورنال للمصدرين، فيما اعتبرها آخرون مجرد فكرة تحظى بإعجاب ترامب.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من غير الواضح، كيف تتمكن الولايات المتحدة من شراء غرينلاند، التابعة للدانمارك، والتي تتمتع بحكم ذاتي؟

من جهتها، ردّت وزارة الخارجية في جزيرة غرينلاند على رغبة ترامب بشراء الجزيرة بأنها وسكانها ليسا للبيع. وقالت في بيان، "إن الجزيرة غنية بالموارد الطبيعية مثل المعادن والمياه النقية والطاقة المتجددة والسياحة، نحن منفتحون للتعاون التجاري لكننا لسنا للبيع".

ويعيش نحو 56 ألف شخص في الجزيرة المغطاة بالجليد التي تقع بين شمال المحيط الأطلسي والمحيط المتجمد الشمالي، وتتبع سياستها الخارجية والأمنية لكوبنهاغن.

ولم تصدر تعليقات من البيت الأبيض عما أوردته "وول ستريت جورنال".

المصدر : وكالة الأناضول