بسبب طيور.. اشتعال محرك طائرة ركاب روسية وإصابات بين ركابها

هبطت طائرة ركاب روسية اليوم الخميس اضطراريا قرب موسكو عقب اصطدامها بسرب من طيور النورس، مما أسفر عن إصابة أكثر من عشرين شخصا.

واضطرت الطائرة التابعة لشركة "أورال آرلاينز" -وهي من طراز "إيرباص 321" وعلى متنها 234 شخصا- للهبوط في حقل للذرة بعيد إقلاعها من مطار جوكوفسكي (جنوب شرق موسكو)، في رحلة إلى مدينة سيمفيروبول بشبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا إليها قبل سنوات.

وقالت وزارة الطوارئ الروسية إن النار اشتعلت في أحد محركي الطائرة أثناء إقلاعها، بينما ذكرت الشركة أن المحرك اشتعل بعد أن دخله أحد طيور النورس.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن المدير العام لشركة أورال، سرغي شوراتوف، أن طيورا علقت في محركي الطائرة خلال تحليقها مما أدى إلى توقفهما، واستدعى ذلك تنفيذ عملية هبوط اضطراري على بعد كيلومتر واحد من مدرج المطار.

وفي البداية، أكدت الشركة في حسابها على تويتر أنه لم يصب أحد خلال العملية، بيد أن وكالة تاس ذكرت لاحقا أن الحادثة أسفرت عن إصابة 23 شخصا بينهم تسعة أطفال، وكانت وسائل إعلام روسية أخرى أوردت قبل ذلك حصيلة أقل للمصابين الذين جرى نقل أربعة منهم للمستشفى.

وفي وقت سابق اليوم، نقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن خدمة الطوارئ أن اشتعال أحد المحركين تسبب في إصابة عشرة من الركاب بينهم ثلاثة أطفال بجراح طفيفة. وذكر المصدر نفسه أنه تم إجلاء جميع الركاب وإخماد الحريق في الطائرة.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، جرى تداول مقاطع فيديو تظهر الركاب وهم يغادرون الطائرة وسط حقل الذرة المجاور لمدرج المطار. 

المصدر : الصحافة الروسية,وكالات