تايمز: قيود مشددة جديدة على العلماء الروس

بوتين يخاطب اجتماعا للعلماء بالأكاديمية الروسية للعلوم في مايو/أيار 2012 (رويترز)
بوتين يخاطب اجتماعا للعلماء بالأكاديمية الروسية للعلوم في مايو/أيار 2012 (رويترز)

أوردت صحيفة تايمز البريطانية أن أوامر صدرت في روسيا تلزم العلماء بإعطاء إشعار قبل خمسة أيام من الاجتماعات مع زملائهم الأجانب، وتقديم تقرير حول ما تمت مناقشته بموجب قواعد يقول النقاد إنها تشبه القيود السوفياتية.

وأوضحت أن هذه التدابير اتخذتها وزارة العلوم والتعليم العالي الروسية، وأنها تلزم الباحثين الروس بتضمين جوازات سفر جميع الذين يحضرون الاجتماعات، على أن يكون هناك روسيان على الأقل حاضرين في هذه الاجتماعات.

ويبدو أن هذه القواعد الجديدة قد أثارت دهشة الكرملين، حتى أن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس فلاديمير بوتين وصفها بأنها متشددة للغاية.

وكتب ألكساندر فرادكوف من معهد العلوم الروسية التابع لأكاديمية العلوم في الهندسة الميكانيكية، علنا إلى وزير العلوم والتعليم العالي ميخائيل كوتوكوف، طالبا منه إلغاء هذه التدابير، قائلا إنها ستعيق الاتصالات العلمية مع الزملاء الأجانب وتضر بمكانة روسيا وتطورها العلمي والتقني.

وقالت الصحفية في العلوم إيرينا ياكوتينكو إن على روسيا ألا تكرر ماضيها السوفياتي، حيث كان الباحثون يكافحون للحفاظ على اتصال مع زملائهم الأجانب الذين تعتبرهم الدولة أعداء، مضيفة أن العلم ليست له جنسية بل هو ثمرة للمساعي المشتركة.

وقال بيسكوف إن هذه التدابير بدت مفرطة رغم الحاجة إلى مراقبة الجواسيس، وقال للصحفيين إن هناك حاجة إلى يقظة معينة لأن الاستخبارات الأجنبية لا تغفو والتجسس الصناعي مستمر، لكن هذا لا يعني التقيد بقواعد لا يأتي منها شيء جيد.

وقالت الوزارة إن القواعد مجرد "توصيات" وتتماشى مع الممارسات الدولية.

المصدر : تايمز