كشمير.. جنود قتلى ومودي يشيد بإلغاء الحكم الذاتي

مودي اعتبر أن الحكم الذاتي في كشمير كان مؤقتا (رويترز)
مودي اعتبر أن الحكم الذاتي في كشمير كان مؤقتا (رويترز)

أشاد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي اليوم الخميس بما وصفها "الخطوة التاريخية" بإلغاء الحكم الذاتي للقسم الذي تسيطر عليه الهند من إقليم كشمير، وذلك في كلمة بمناسبة عيد استقلال الهند، وسط أنباء عن سقوط جنود قتلى في تبادل إطلاق نار بين الجيشين الهندي والباكستاني على الخط الفاصل بين شطري الإقليم.

وقال مودي في كلمة من "القلعة الحمراء" في العاصمة دلهي إن الحكم الذاتي لإقليم جامو وكشمير كان مؤقتا، معتبرا أن القرار كان من الخطوات "الرائدة" التي قامت بها الإدارة التي أعيد انتخابها مؤخرا، مشيدا "بالتفكير الجديد" على أنه ضرورة بعد سبعة عقود من الإخفاق في ضمان التجانس في المنطقة.

واعتبر أن القرار سيجعل من الإقليم مصدر إلهام كبيرا لرحلة نمو الهند ورخائها وتقدمها وسلامها، مضيفا "نحن لا نؤمن بخلق المشاكل أو إطالتها، وخلال أقل من سبعين يوما من تولي الحكومة الجديدة زمام الأمور أصبحت المادة 370 من الماضي، وفي البرلمان دعم ثلثا النواب هذه الخطوة".

اشتباك
في غضون ذلك، نقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن بيان لإدارة العلاقات العامة في الجيش الباكستاني، أن ثلاثة جنود باكستانيين وخمسة جنود هنود قتلوا في تبادل لإطلاق النار على الخط الفاصل بين شطري كشمير.

وقال البيان إن الهنود لجؤوا إلى إطلاق النار على مواقع باكستانية لصرف النظر عما تقوم به السلطات الهندية من أعمال في الشطر الخاضع لسيطرتها من إقليم كشمير، مضيفا أن مناوشات تجري من حين لآخر بين القوات الباكستانية والهندية في المنطقة.

وتفرض السلطات الهندية منذ نحو أسبوع إغلاقا على القسم الذي تسيطر عليه من إقليم كشمير المقسم بينها وبين باكستان، حيث قيدت حرية الحركة وأغلقت شبكات الهاتف والإنترنت.

مجلس الأمن
وفي السياق، طلبت الصين رسميا من رئيس مجلس الأمن الدولي عقد جلسة مشاورات مغلقة بشأن الأوضاع في كشمير، وذلك بناء على رسالة من باكستان، في حين حذر رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان من مجزرة قد ترتكبها الهند هناك.

ونقلت وكالة رويترز عن دبلوماسيين أن الصين أيدت أمس الأربعاء طلب باكستان من مجلس الأمن بحث قرار الهند إلغاء الوضع الخاص لولاية جامو وكشمير، وطلبت من المجلس أن يعقد اجتماعا مغلقا يومي الخميس والجمعة.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الهند وباكستان إلى الإحجام عن أي خطوة قد تؤثر على الوضع الخاص في كشمير، وعبّر عن قلقه إزاء فرض الهند قيودا على الاتصالات في الجزء الذي تسيطر عليه من الإقليم.

وكان رئيس الوزراء الباكستاني قد قال في خطاب متلفز من مظفر آباد عاصمة القسم الباكستاني من كشمير إنّ لدى الجيش الباكستاني معلومات تفيد بأنهم الهند تخطط للقيام بشيء في كشمير الباكستانية، "وهو جاهز وقادر على الرد بقوة"، مضيفا "قررنا أنه إذا حصل أي انتهاك من قبل الهند فسنقاتل حتى النهاية".

المصدر : الجزيرة + وكالات