نيويورك تايمز: الإمارات موّلت حملة بأميركا ضد قطر

بحسب "نيويورك تايمز" برويدي أخبر ترامب أن قطر جزء من محور الشر (غيتي-أرشيف)
بحسب "نيويورك تايمز" برويدي أخبر ترامب أن قطر جزء من محور الشر (غيتي-أرشيف)

نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية معلومات حصرية بخصوص أموال دفعتها دولة الإمارات لجورج نادر، مستشار ولي عهد أبو ظبي، لتوظيفها في حملة مناهضة لدولة قطر في الولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن نادر، الذي يجري التحقيق معه في الولايات المتحدة في قضايا سياسية وجنسية، تلقى حتى وقت قريب ملايين الدولارات من الإمارات لإدارة حملات في واشنطن ضد قطر.

وأشارت إلى تلقي إليوت برويدي، وهو رجل أعمال وأحد ممولي حملة الرئيس دونالد ترامب، إضافة إلى نادر، أموالا من الإمارات رغم انكشاف نشاطهما والشبهات المحيطة بهما.

وقالت نيويورك تايمز إن نادر سلم برويدي حوالي مليونين ونصف مليون دولار على ثلاث دفعات منذ انطلاق الدعاية الإعلامية المضادة لقطر. ودفع برويدي أموالا لمعهد هدسون ومؤسسة الدفاع عن الديمقراطية لتمويل مؤتمرات لانتقاد قطر.

وكان من بين المشاركين في ندوة ضد قطر وزيرا الدفاع السابقان ليون بانيتا وروبرت غيتس، وقائد القيادة الوسطى السابق ديفد بتريوس، والمستشار السابق للبيت الأبيض ستيف بانون.

وفي تقريرها عن الحملة المناهضة لقطر التي مولتها أبو ظبي، أوضحت الصحيفة أن برويدي أخبر ترامب بأن قطر جزء من محور الشر، وروّج لكل من الإمارات والسعودية.

كما روّج برويدي للرئيس الأميركي قوة لمكافحة الإرهاب تدعمها السعودية والإمارات وشركة الاستخبارات الخاصة التي يرأسها.

وذكرت نيويورك تايمز أن رجل الأعمال استغل قربه من إدارة ترامب وقدّم نفسه وسيطا في النفوذ داخل الإدارة الأميركية، واستخدم نفوذه كنشاط تجاري.

ووفق ما ورد في التقرير نفسه، دفعت الإمارات لبرويدي 24 مليون دولار، حتى بعدما علمت أن الأجهزة الاتحادية تحقق بشأن أنشطته.

وقد عزا بروس فاين، مساعد نائب وزير العدل الأميركي السابق، دعم برويدي للسعودية والإمارات إلى الأموال التي يحصل عليها منهما.

وقال فاين في مقابلة سابقة مع الجزيرة إن رجل الأعمال المقرب من ترامب لا يهتم بسياسة الولايات المتحدة ما دام يحصل على ماله.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية