في قائمة أولية.. هيئة الانتخابات التونسية تقبل 26 مرشحا للرئاسة

الهيئة العليا المستقلة للانتخابات رفضت ملفات 71 مرشحا (رويترز)
الهيئة العليا المستقلة للانتخابات رفضت ملفات 71 مرشحا (رويترز)

أعلنت هيئة الانتخابات في تونس اليوم الأربعاء قبول أوراق 26 مرشحا، من بينهم امرأتان وعدد من الوجوه البارزة، لخوص انتخابات الرئاسة المقررة الشهر المقبل، ورفضت ملفات 71 آخرين.

وأكد عضو الهيئة أنيس الجربوعي أن بإمكان المرشحين الذين رفضت ملفاتهم لعدم استيفائها شروط الترشح، اللجوء إلى القضاء للطعن في قرار الهيئة قبل الإعلان النهائي لقائمة المرشحين في 31 أغسطس/آب الجاري.

وينص قانون الانتخابات على احترام شروط للترشح، أهمها تزكية يوقع عليها عشرة آلاف مواطن، أو أربعين رئيس بلدية، أو عشرة نواب بالبرلمان، إضافة لضمان مالي بقيمة عشرة آلاف دينار تونسي (3.5 آلاف دولار)، علاوة على شهادة الجنسية التونسية.

ووفق الهيئة العليا للانتخابات، فإن العدد النهائي لطلبات الترشح للانتخابات الرئاسية، بلغ حتى إغلاق باب الترشح 97 شخصا.

وتأتي الانتخابات المبكرة التي ستجرى في 15 سبتمبر/أيلول المقبل عقب وفاة الرئيس الباجي قائد السبسي الشهر الماضي.

وستمتد الحملة الانتخابية للرئاسيات من 2 إلى 13 سبتمبر/أيلول، في حين سيكون 14 من الشهر نفسه يوم الصمت الانتخابي.

وستكون هذه ثالث انتخابات في تونس منذ ثورة 2011 التي أنهت حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي وفجرت انتفاضات الربيع العربي في بلدان عدة بالمنطقة.

ومن أبرز المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية رئيس الوزراء الحالي يوسف الشاهد ورئيس الوزراء السابق مهدي جمعة وعبد الفتاح مورو نائب رئيس حركة النهضة ووزير الدفاع الحالي عبد الكريم الزبيدي.

ومن بين المنافسين البارزين أيضا الرئيس السابق المنصف المرزوقي ونبيل القروي وهو رجل أعمال وصاحب قناة تلفزيونية خاصة.

وقالت هيئة الانتخابات إن القائمة الأولية للمرشحين تضم سيدتين هما عبير موسى (رئيسة الحزب الحر الدستوري التونسي) وسلمى اللومي (رئيسة حزب الأمل التي شغلت سابقا منصب وزيرة السياحة ومديرة للديوان الرئاسي).

المصدر : الجزيرة + وكالات